لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 29 Sep 2012 12:33 AM

حجم الخط

- Aa +

نور دبي تطلق مبادرة "اليوم العالمي للإبصار 2012" بالتعاون مع وزارة الداخلية

أطلقت مؤسسة نور دبي الخيرية مبادرة "اليوم العالمي للإبصار 2012" بالتعاون مع وزارة الداخلية ممثلة بإدارة الخدمات الطبية وشرطة دبي وذلك لنشر الوعي والاهتمام بمسببات الإعاقة البصرية وسبل الوقاية منها.

نور دبي تطلق مبادرة "اليوم العالمي للإبصار 2012" بالتعاون مع وزارة الداخلية
حملة نور دبي الخيرية- أرشيف

وام - أطلقت مؤسسة نور دبي الخيرية مبادرة "اليوم العالمي للإبصار 2012" بالتعاون مع وزارة الداخلية ممثلة بإدارة الخدمات الطبية وشرطة دبي وذلك لنشر الوعي والاهتمام بمسببات الإعاقة البصرية وسبل الوقاية منها.

وقالت الدكتورة منال عمران تريم المدير التنفيذي لمؤسسة نور دبي إن المحطة الاولى للمبادرة التي تستمر حتى الحادي عشر من أكتوبر المقبل كانت من إمارتي عجمان والشارقة قبل أن تتوجه الى إمارتي الفجيرة ودبي في الايام المقبلة.

وأوضحت أن المبادرة ستركز على صحة العين ومخاطر اعتلال الشبكية بداء السكري عند فئة نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية التابعة لوزارة الداخلية وشرطة دبي حرصا من المؤسسات المعنية على المساواة في الحصول على خدمات الرعاية الطبية ذات الصلة ببرامج مكافحة العمى.

وأكدت أن اليوم العالمي للإبصار يعد مبادرة عالمية تطلقها منظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية لمكافحة العمى في شهر أكتوبر من كل عام وهي مبادرة داعمة لبرامج مكافحة العمى عبر توفير التوعية والتثقيف للمجتمع وابراز دور الكشف والتشخيص المبكر للأمراض التي قد تسبب العمى إذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب.

وقالت الدكتورة تريم إن مؤسسة نور دبي قامت خلال هذا العام بالتعاون مع إدارة الخدمات الطبية التابعة لوزارة الداخلية وشرطة دبي بفحص النزلاء المصابين بمرض السكري حيث يقوم فريق طبي مختص من مؤسسة نور دبي يشاركه اطباء وممرضون من المؤسسات العلاجية المعنية بزيارة لكل من دبي والشارقة وعجمان والفجيرة لتقديم الفحوصات الطبية المجانية كفحص نسبة تراكم السكر في خلايا الدم وضغط الدم للتعرف على مدى استجابة المرض للعلاج المتوفر والتعرف على مدى اصابة النزلاء بإعتلال الشبكية الذي قد لا يؤدي إلى الإعاقة البصرية إلا في مراحل متقدمة من المرض والتعرف على الحالات التي لم يتم فحصها باستخدام تقنية تصوير الشبكية بالليزر الذي ستقوم نور دبي بتطبيقه دون الحاجة لاستخدام قطرات توسيع حدقة العين.

وأوضحت أن الفريق الطبي سيوفر النظارات الطبية المجانية لمحتاجيها من المرضى وتحويل الحالات التي تستدعي العلاج بالليزر أو العمليات الجراحية الى المستشفيات الحكومية التابعة لنفس الامارة.

وأوضحت الدكتورة منال تريم أن مرض السكري من الامراض التي تؤثر على كافة اعضاء الجسم بما فيها شبكية العين حيث تشير الاحصائيات إلى أن اعتلال الشبكية الناتج عن مرض السكري يصيب 77 في المائة من المصابين بالمرض مما يؤدي الى الاعاقة البصرية اذا لم يتم علاج المرض في مراحله الاولية.

وأشارت إلى أن مرض اعتلال الشبكية بداء السكري يشكل 8ر4 في المائة من نسبة مسببات العمى عالميا حسب تقديرات منظمة الصحة العالمية ويقدر ب37 مليون اصابة عالميا.
من جانبه أكد العقيد الدكتور علي سنجل مدير مركز شرطة دبي الصحي حرص المركز وبتوجيهات من معالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي على تقديم كافة الخدمات الطبية لنزلاء المؤسسات العقابية والاصلاحية وتجهيز العيادات الخاصة بالسجون والتواقيف بكافة المستلزمات الطبية بما فيه غرف للنوم وتوفير كافة الخدمات التشخيصية والعلاجية للنزلاء والموظفين.

وأضاف إن العيادات توفر جميع الفحوصات والكشوفات الدورية للنزلاء وتتكفل بتوفير كافة احتياجاتهم من تغذية صحية تتماشى مع حالتهم المرضية وتوفير العلاج اللازم عبر العيادات أو تحويل النزلاء إلى مستشفيات وزارة الصحة لتلقي العلاج اللازم لضمان صحتهم.

وأوضح سنجل أن المركز أجرى مسوحات للأوبة والأمراض المزمنة، كالكبد الوبائي والسل وغيرها من الأمراض ..مؤكدا حرص شرطة دبي على تعزيز التواصل والشراكات مع جميع الجهات المعنية في الدولة .

ونوه إلى أن هذه المبادرة تأتي ضمن حرص مركز شرطة دبي الصحي على تقديم كل احتياجات نزلاء المؤسسات العقابية والاصلاحية وفقا للمعايير العالمية.

من جانبه أكد العقيد علي خميس الهولي مدير إدارة الخدمات الطبية في إمارة الشارقة إهتمام الإدارة بتوفير كافة الخدمات التشخيصية والعلاجية للنزلاء والموظفين حيث توفر عيادات الشرطة والمؤسسات العقابية والاصلاحية الفحوصات والكشوفات الدورية للنزلاء وتتكفل بتوفير كافة احتياجاتهم من تغذية صحية تتماشى مع حالتهم المرضية وتوفير العلاج اللازم عبر العيادات أو تحويل النزلاء الى مستشفيات وزارة الصحة لتلقي العلاج اللازم لضمان صحتهم.

وتشير الدراسات العالمية إلى أن التشخيص والعلاج المبكر لاعتلال الشبكية بالسكري سيقلل نسبة الاصابة بالإعاقة البصرية من جرائه بمعدل 90 في المائة علما بأن 50 في المائة من المصابين بمرض السكري لا يخضعون لفحوصات العين الدورية وأن 30 في المائة منهم يتجاهلون الفحوصات لعدم ادراكهم أهمية الكشف المبكر.

جدير بالذكر أن دولة الامارات العربية المتحدة تحتل المرتبة الثامنة عالميا بمعدل الإصابة بمرض السكري حيث ذكرت الجهات المعنية أن 5ر19 في المائة من سكان الدولة مصابون بمرض السكري.

ولاقت المبادرة الدعم من المؤسسات والشركات العاملة في مجال طب العيون مثل شركة نوفارتيس وسنوفي والجابر للبصريات.