لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 21 Sep 2012 10:09 AM

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع الحوادث المرورية في السعودية 14.6% و20 وفاة يومياً

ارتفعت الحوادث المرورية في السعودية بنسبة 14.6 بالمئة منذ العام 1391 هـ حتى 1433 هـ وتبلغ حالات الوفاة بسبب حوادث المرور 20 حالة يومياً.  

ارتفاع الحوادث المرورية في السعودية 14.6% و20 وفاة يومياً

قال مسؤول سعودي إن الحوادث المرورية في المملكة العربية السعودية ارتفعت نسبتها 14.6 بالمئة منذ العام 1391 هـ حتى 1433 هـ (1971 حتى 2012) وذكر إن حالات الوفاة بسبب حوادث المرور تبلغ 20 حالة يومياً. 

 

ووفقاً لصحيفة "الشرق" السعودية، قال عضو مجلس الشورى السعودي الدكتور عبدالجليل آل سيف إن نسبة نمو الحوادث المرورية في المملكة منذ العام 1391هـ، وحتى الآن بلغت 14.6 بالمئة، لافتاً إلى أن نسبة وفيات الحوادث عالية جداً في المملكة مقارنة بالنسب العالمية، حيث بلغت بحسب آخر دراسة 26.4 وفاة لكل مائة ألف نسمة، مشيرا إلى أن عدد الحوادث في المملكة بلغ العام الماضي 544.179 حادث وقع 18.51 حادث منها في المنطقة الشرقية (الخبر، الظهران، الدمام، القطيف).

 

وجاءت تصريحات "آل سيف" خلال ندوة السلامة المرورية والتوعية الاجتماعية التي نظّمها منتدى القطيف الثقافي نهاية الأسبوع الماضي وحضرها نخبة من المهتمين والمثقفين، وتحدث فيها "آل سيف" عن الوضع الراهن لحوادث المرور في دول مجلس التعاون الخليجي وآثارها الاجتماعية والاقتصادية مع التركيز على الحوادث في المملكة التي تسجل أعلى نسب لوفيات في حوادث المرور على المستويين العربي والعالمي.

 

وبحسب صحيفة "الشرق" اليومية، قال "آل سيف" المتخصص في السلامة المرورية إن نسبة الوفيات بسبب الحوادث في المملكة لو تم قياسها بعدد الوفيات الإجمالي في العالم العربي تشكل 22 بالمئة منها، مبيناً أن أعداد الوفيات في المملكة بلغت في العام 1432هـ 7153 حالة بينها 1013 حالة في المنطقة الشرقية بمعدل 14.16 بالمئة، وأن عدد المصابين في المملكة بلغ 39160 مصاباً، بينهم 6142 مصابا في الشرقية، بمعدل 15.68 بالمئة.

 

وذكر إن غالبية المصابين في المنطقة الشرقية كانت أعمارهم بين 19 إلى 30 سنة بواقع 2160 مصاباً، فيما بلغ عدد المصابين للفئة العمرية 31 إلى 40 عاماً 1777 مصاباً، ولمن تبلغ أعمارهم أقل من 18 عاماً 860 مصاباً من بين أعداد المصابين العام الماضي جراء الحوادث في المنطقة.

 

وأوضح إن أيام الأربعاء من العام الماضي شهدت معظم الحوادث المرورية في الشرقية، حيث بلغت 15 ألفا و449 حادثاً من بين مجموع الحوادث في المنطقة، فيما شهدت أيام الجمعة أقل عدد حوادث سير في المنطقة بواقع 11ألفا و879 حادثاً.

 

وأضاف إن أسباب الحوادث في المنطقة الشرقية العام الماضي تصدرتها السرعة الزائدة حيث وقع بسببها 31.498 حادثاً، ويليها التوقف غير النظامي بمجموع 8978 حادثاً، وبعدها التجاوز غير النظامي بواقع 8772 حادثاً، ومن ثم الدوران غير النظامي بواقع 6466 حادثاً، وعدم التقيد بالإشارة بواقع 4847 حادثاً ومن ثم القيادة تحت تأثير المسكر بواقع 1617 حادث سير، وبعدها أسباب أخرى متفرقة بواقع 38 ألفا و562 حادث سير من مجموع الحوادث في الشرقية.