تحذير من الزرنيخ في منتجات الأرز

تحذر مجلة حماية المستهلك الأمريكية كونسومر ريبورتس Consumer Reports magazine من مادة الزرنيخ السامة والمسببة للسرطان في منتجات أرز عديدة بالاستناد إلى دارسة شملت فحص عينات من مختلف أنواع الأرز. وتطالب المجلة بوضع معايير فدرالية لهذه المادة السامة ليتم تحديد الحدود المقبولة في الأرز.
تحذير من الزرنيخ في منتجات الأرز
صورة لمنتجات يدخل فيها الأرز وينصح بتقليص تناولها
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 19 سبتمبر , 2012

تحذر مجلة حماية المستهلك الأمريكية كونسومر ريبورتس Consumer Reports magazine من مادة الزرنيخ السامة والمسببة للسرطان في منتجات أرز عديدة بالاستناد إلى دارسة شملت فحص عينات من مختلف أنواع الأرز. وتطالب المجلة بوضع معايير فدرالية لهذه المادة السامة ليتم تحديد الحدود المقبولة في الأرز.

أخضعت المجلة 60 نوعا من الأرز ومنتجاته ووجدت مستويات متفاوتة من تلك المادة الخطرة في تلك العينات. شملت العينات أطعمة الأطفال من الحبوب والأرز البني والأبيض، وكانت معدلات الزرنيخ فيها مثيرة للقلق.

 

لا يقتصر ضرر الزرنيخ على كونه مادة مسرطنة بل يمكن أن يتسبب للأطفال بأمراض صحية لاحقا بعد اكتمال نموهم.

وباختبار 200 عينة من منتجات الأرز التي تشمل أسماء وعلامات تجارية شهيرة وبعضها منتجات عضوية وأخرى بفوائد صحية مزعومة. وظهر في كل العينات كميات يمكن قياسها من الزرنيخ بشكليه العضوي وغير العضوي، وهذا الاخير هو النوع المسرطن إلى جانب وجود الزرنيخ العضوي الذي يتسبب بمخاطر محدودة.

الجانب المقلق الآخر هو أن تلك المنتجات يتناولها الصغار والكبار لما لها من علامات تجارية شهيرة ومعروفة في كل بيت.

تشير المجلة إلى عدم وجود حدود فيدرالية مسموح بها للزرنيخ في معظم الأغذية لكن الحد المسموح به للماء هو 10 أجزاء بالمليار ppb. وتجاوز معدل الزرنيخ غير العضوي الحد مرة ونصف، في بعض منتجات الأرز بما يفوق الحد المسموح به لاستهلاك الشخص اليومي للماء أي قرابة ليتر واحد. ووجدت المجلة أن بعض وجبات حبوب الأطفال وهي التي تكون غالبا أول طعام صلب يتناوله الطفل، تتجاوز الحد المسموح بخمسة أضعاف، من بدائلها التي تعتمد دقيق الشوفان.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج