لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 20 May 2012 02:06 AM

حجم الخط

- Aa +

دراسة أمريكية تربط بين التدخين وعمليات زرع العظام

ربطت دراسة صدرت مؤخرا بين التدخين وأعداد المرضى المحتاجين الى زراعة أعضاء كالركبة والورك، وخصوصا من المدخنين الذين يعانون من أمراض هشاشة العظام والتهابات المفاصل الذي يعرف "بالروماتيزم."

دراسة أمريكية تربط بين التدخين وعمليات زرع العظام
من الآثار السلبية العديدة للتدخين: الربط بين التدخين وعمليات زراعة العظام.

ربطت دراسة صدرت مؤخرا بين التدخين وأعداد المرضى المحتاجين الى زراعة أعضاء كالركبة والورك، وخصوصا من المدخنين الذين يعانون من أمراض هشاشة العظام والتهابات المفاصل الذي يعرف "بالروماتيزم." وفقا لما ورد في السي ان ان بالعربية.

وجاء في الدراسة التي نشرت على مجلة تايم الأمريكية الشقيقة لشبكة السي ان ان،  أن أعداد المرضى المدخنين الذين تقدموا لإجراء عمليات زرع للركبة أو الورك تبلغ عشرة أضعاف أعداد المتقدمين لذات العمليات من غير المدخنين.

وأشارت الباحثون إلى أن الأرقام تشير أن 21 في المائة من المدخنين والمصابين بأمراض الهشاشة وآلام المفاصل سيحتاجون لإجراء عمليات زراعة سواء للركبة أو الورك، في حين أن غير المدخنين تنخفض عندهم النسبة إلى نحو 12 في المائة فقط.

وأكدت الدراسة التي تم تقديمها في المؤتمر السنوي لجراحي العظام، أن الآثار السلبية العديدة للتدخين لا يمكن تحديدها بشكل دقيق إلا أن هناك العديد من الآثار التي لا زال العلماء يكتشفونها، ولعل آخرها هو هذا الربط بين التدخين وعمليات زراعة العظام.

وبين الباحثون في الدراسة أن الفحوصات المخبرية للمرضى قبل الخضوع للعمليات الجراحية تشير إلى ارتفاع أرقام المصابين بالتجلطات الدموية وعدم انتظام في ضربات القلب من المدخنين مقارنة بغير المدخنين.