لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 6 Jul 2012 01:33 AM

حجم الخط

- Aa +

استشاري سعودي يشكك في تحاليل "الإيدز" للوافدين

أكد استشاري أمراض باطنية ومعدية سعودي أنه من المستحيل أن يعمل لكثير من العمالة الوافدة في المملكة تحليل صحيح للإيدز في المختبرات الطبية.

استشاري سعودي يشكك في تحاليل "الإيدز" للوافدين
أكد الاستشاري أنه من المستحيل أن يعمل لكثير من العمالة الوافدة في السعودية تحليل صحيح للإيدز في المختبرات.

أكد استشاري أمراض باطنية ومعدية سعودي أنه من المستحيل أن يعمل لكثير من العمالة الوافدة في المملكة تحليل صحيح للإيدز في المختبرات الطبية.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الجمعة عن نزار باهبري قوله إن الكثير "من العمالة لدينا من المستحيل أن يعمل لها كشف صحيح للإيدز" وبرر ذلك بقوله إن "بعض المختبرات تقوم بفحص كامل للعمالة بقيمة 70 أو 100 ريال، فيما تحليل الإيدز لوحده يكلف 45 ريالا، فكيف يمكن لتكاليف التحاليل أن تشكل ربحا لهذه المختبرات؟".

 

ويعيش في السعودية - أكبر مصدر للخام في العالم - أكثر من ثمانية ملايين عامل وافد.

 

وأكد "باهبري" أنه بحكم عمله في تخصص الأمراض المعدية، فإنه يشك بنسبة كبيرة في نتائج التحاليل التي تجرى للعمالة الوافدة، أو أنها تعمل بالشكل الصحيح، مبيناً أنه بحكم خبرته في هذا المجال فإن أسعار الفحوصات رخيصة، ولا ترتقي إلى القيمة الحقيقية للفحوصات المبينة، وتساءل "هل يتم إجراء كافة الفحوصات بشكل سليم؟ أم إنهم يتجاوزون بعض التحاليل لتسيير العمل بشكل تجاري بهدف الربح فقط؟".

 

وقالت صحيفة "الوطن" اليومية إن قضية التحاليل الشاملة وفحوصات العمالة الأجنبية أصبحت مثاراً للأسئلة لدى كثير من المواطنين، فهناك الكثير من الأسئلة تُطرح حول مدى ملاءمة الأسعار للتحاليل المطلوبة، وتفاوت أسعارها من مختبر لآخر ومدى دقة عمل هذه المختبرات، وهل يتم إجراء هذه التحاليل بالشكل السليم، في الوقت الذي نسمع فيه تأكيدات من جانب وزارة الصحة بمراقبة هذه المختبرات، واستيفاء المعايير والاشتراطات عليها.

 

وحول خضوع معامل المختبرات في المراكز الأهلية لمراقبة من قبل وزارة الصحة أكد مدير العلاقات العامة والإعلام بصحة تبوك عطاالله العمراني أن المعامل والمختبرات تتم مراقبتها من قبل إدارة شؤون القطاع الصحي الخاص بالشؤون الصحية، حيث تقوم بوضع اشتراطات وقوانين للسماح بعمل المختبرات.

 

وأضاف "العمراني" إن الإدارة تقوم بجولات ميدانية مستمرة للمختبرات للتأكد من سير العمل فيها، وهي تلتزم بالمعايير والمواصفات التي وضعتها وزارة الصحة.

 

وفي سياق منفصل، أعلن مسؤول في قطاع الصحة السعودي مؤخراً إنه تمّ اكتشاف إصابة 459 مواطن سعودي بالإيدز في العام 2011 بزيادة تقدر بـ 4.5 بالمئة على الحالات المكتشفة في العام 2010 وتقل بـ 4.7 بالمئة عن العام 2009.