لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 16 Jul 2012 12:06 PM

حجم الخط

- Aa +

وزارة العمل السعودية تتوعد مشغلي العمالة أوقات الذروة

توعدت وزارة العمل في السعودية مشغلي العمالة أوقات الذروة تحت أشعة الشمس في المملكة.  

وزارة العمل السعودية تتوعد مشغلي العمالة أوقات الذروة
توعدت وزارة العمل السعودية مشغلي العمالة أوقات الذروة تحت أشعة الشمس.

أفاد تقرير اليوم الإثنين بأن وزارة العمل في السعودية تتوعد مشغلي العمالة أوقات الذروة تحت أشعة الشمس في المملكة التي يعيش فيها مئات الآلاف من العمالة.

 

وكانت وزارة العمل السعودية قد بدأت يوم 1 يوليو/تموز الماضي تطبيق قرار منع الشركات والمؤسسات من تشغيل عمالتها تحت أشعة الشمس لمدة 60 يوماً حتَّى نهاية شهر أغسطس/آب وذلك ما بين الساعة 12 ظهراً وحتى الثالثة عصراً بتوقيت المملكة.

 

وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية إن وزارة العمل تواصل تطبيق قرار منع العمل المتعلق بحظر تشغيل العمالة تحت أشعة الشمس أثناء ساعات العمل وذلك عبر الجولات التفتيشية التي ينفذها المراقبون من خلال فروع مكاتب العمل في المملكة.

 

وصرح المتحدث الرسمي لوزارة العمل حطاب العنزي إن الوزارة مستمرة في الجولات التفتيشية لمواقع العمل في الأماكن المكشوفة أوقات الظهيرة للوقوف على مدى تطبيق القرار من قبل منشآت العمل، مؤكداً أنه في حال رصدت الجولات التفتيشية الميدانية مخالفات تشغيل العمالة ستطبق الوزارة العقوبة على المنشآت المخالفة طبقاً للمادة 236 المتضمنة تطبيق الغرامة المالية أو إيقاف الشركة أو المؤسسة عن العمل أما بشكل دائم أو مؤقت.

 

وأشار "العنزي" إلى أن الجولات الميدانية رصدت العام الماضي مخالفات لمنشآت لم تلتزم بتنفيذ القرار وتم تطبيق العقوبة عليها.

 

ويعيش في السعودية - أكبر مصدر للنفط الخام في العالم - أكثر من ثمانية ملايين عامل وافد يعمل أكثر من ستة ملايين منهم في القطاع الخاص.

 

وفي وقت سابق، قال "العنزي" إن الوزارة تشدد على أهمية حماية العمال من أشعة الشمس، وأنها تطالب أصحاب الأعمال بتنظيم أعمالهم، وفق المواد 98 و99 و100 من نظام العمل السعودي، التي تمنع تشغيل العمال تحت أشعة الشمس في هذه الفترات منعاً باتاً.

 

وكانت رئاسة الأرصاد وحماية البيئة في السعودية قد توقعت في وقت سابق أن تصل درجات الحرارة خلال رمضان في بعض مناطق المملكة إلى 51 درجة، مبينة أن ذلك يأتي لكون الشهر الكريم يقع هذا العام في وسط فصل الصيف خلال الفترة من 20 يوليو/تموز إلى 18 أغسطس/آب.

 

وكما أعلنت اللجنة الوطنية للمقاولات في وقت سابق بأن العمالة في قطاع الإنشاءات سيتوقفون عن العمل إذا بلغت درجة حرارة الأجواء 50 درجة مئوية، أي بفارق 7 درجات فقط عن مناطقها الحالية.

 

وأكّدت اللجنة أن الشركات النظامية يجب أن تتقيد بعملية توقف العمل عند بلوغ درجة الحرارة مستوياتها العليا، وقالت إن "من يخالف هذه الأنظمة من شركات المقاولات فإنه يحق للأيدي العاملة لديه أن تتقدم بشكوى رسمية".

 

وأضافت اللجنة إن الشركات التي تطلب من الأيدي العاملة الاستمرار بالعمل في أوقات ذروة ارتفاع درجات الحرارة تعرّض حياة عمالتها لضربات الشمس. وذكرت إن الشركات النظامية حددت أوقات التوقف عن العمل خلال الظهيرة من الساعة 12 ظهراً وحتى الساعة الخامسة عصراً.