لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Dec 2012 08:04 AM

حجم الخط

- Aa +

23 مليار ريال قيمة تجارة المخدرات في السعودية

بلغ حجم تجارة المخدرات في السعودية العام الماضي أكثر من 23 مليار ريال.

23 مليار ريال قيمة تجارة المخدرات في السعودية

أفادت صحيفة سعودية أمس الأربعاء أن حجم تجارة المخدرات في المملكة العربية السعودية يبلغ 23 مليار ريال.

 

وقالت صحيفة "اليوم" الإلكترونية إنه "في الوقت الذي تبذل فيه الجهات الأمنية جهوداً لمواجهة تجارة المخدرات، ويواجه بواسل الوطن وخاصة حرس الحدود مخاطر عدة دفاعاً عن شباب الوطن، ومنع وصول السموم إليهم، كشفت ندوة نظمتها جامعة نجران يوم الثلاثاء (الماضي) أن هذه التجارة المحرمة في المملكة خلال العام الماضي بلغت أكثر من 23 مليار ريال".

 

واستضافت الندوة -التي جاءت بعنوان "أضرار المخدرات"- أخصائي الطب النفسي بالشؤون الصحية الدكتور محمد منصور، والشيخ محمد المطرودي عضو اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ورعاية السجناء بنجران الذي قال إن الثراء السريع وهم يقود كثير من الشباب للإدمان، مستشهداً بقصة شاب صغير لا يتعدى سن الـ15 عاماً حكم عليه بالسجن عشر سنوات نتيجة القبض عليه وهو يحمل مخدرات في مظروف مغلق أعطي له من أحد الشباب لتوصيله إلى مكان معين بمبلغ مالي متفق عليه، مبيناً أن الأحكام البديلة لهؤلاء قد تكون أنجع وسيلة في انتشاله وبنائه من جديد.

 

وقال الملازم أول فيصل الشمراني أحد منسوبي مكافحة المخدرات إن مقارنة عدد المدمنين في المملكة بعدد مستشفيات الأمل التي لا تتجاوز سعتها السريرية 200 سرير يؤكد أن هناك خللاً ما في الخدمات العلاجية المقدمة للمدمنين لتأهيلهم ومن ثم انخراطهم من جديد في المجتمع.

 

يذكر أن تقرير إحصائي صادر من وزارة العدل السعودية، كشف عن تورط 28 بالمائة من النساء السعوديات في قضايا المخدرات المنظورة قضائياً أمام المحاكم حاليا واستحوذت النساء غير السعوديات على نسبة 68.1 بالمائة من إجمالي القضايا المتداولة للعنصر النسائي ترويج وحيازة وتهريب وتعاط.

 

وكشفت دراسة -نشرتها صحيفة سعودية قبل أيام- وأعدها مدير مكتب شرطة منطقة المدينة المنورة العميد الدكتور نايف المرواني، بعنوان "الإدمان والمدمنون", وهي دراسة نفسية اجتماعية، أن أكثر من يتعاطى المخدرات في السعودية هم العاطلون الذين لا يملكون عملاً، وذلك بنسبة 41 بالمئة.

 

فيما تبلغ نسبة تعاطي الأميين 27 بالمئة، والجامعيين أقل بنسبة 1 بالمئة، وأظهرت أن الأفراد ذوي الترتيب الأول في أسرهم هم الأكثر تعاطياً للمخدرات بنسبة 39 بالمئة، وذلك لما يحظى به الابن الأول بالأسرة من تدليل مفرط وحماية زائدة تجعل الأبوين يعاملانه برقة يشوبها التساهل في معاملته.

 

وبينت الدراسة أن هناك عدة عوامل نفسية تدفع لتعاطي المخدرات، منها الرغبة في الشعور بالسرور والفرح، وذلك بنسبة 57 بالمئة، والرغبة في زيادة الحيوية والنشاط، والهروب من المشكلات، والشعور بالاكتئاب والقلق، والشعور بالوحدة والحرمان والإحباط والإحساس بعدم أهمية الحياة، وضعف الوازع الديني والخلقي، إضافة إلى الهروب من الذات وعدة عوامل أخرى.

 

وأظهرت الدراسة أيضاً أن 86 بالمئة من متعاطي المخدرات لا يملكون سكناً بل يستأجرون، بينما 22 بالمئة يملكون شققاً و4 بالمئة يملكون بيوتا شعبية و6 بالمئة يملكون فللا.