لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 13 Sep 2011 10:39 AM

حجم الخط

- Aa +

دراسة: إرسال الأطفال إلى الحضانة مضر بقلوبهم

إرسال الأطفال إلى الحضانات ليعتني بهم غرباء في سنوات عمرهم الأولى، يرفع معدلات هرمونات الإجهاد عندهم، ويسبب لهم أمراض بالقلب.

دراسة: إرسال الأطفال إلى الحضانة مضر بقلوبهم

وجدت دراسة بريطانية جديدة أن إرسال الأطفال والرضّع إلى مراكز للعناية قد يرفع عندهم معدلات هرمونات الإجهاد ويتسبب لهم بأمراض القلب.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن باحث بمنظمة "رويال سوسايتي أوف ميديسين" الطبية البريطانية تحذيره من أن إرسال الأطفال لفترات طويلة إلى الحضانات ليعتني بهم غرباء في سنوات عمرهم الأولى، من شأنه أن يرفع معدلات هرمونات الإجهاد عندهم، ما قد يتسبب لهم لاحقاً بأمراض القلب.

ووفقاً لصحيفة "الرياض" السعودية، تبيّن أيضاً أن الأطفال الذين يحرمون مما يكفي من الرعاية من أمهاتهم خلال السنوات الأولى من حياتهم حيث الدماغ ينمو، قد يجدون صعوبة في خلق علاقات عند الرشد.

وقال الباحث سيغمان إن التشديد على حقوق المرأة بينها العودة إلى العمل بعد أن تصبح أماً، يعني تجاهل الأخطار المحتملة لعدم رعاية الأطفال نهاراً.

لكن الباحثة بجامعة "اوكسفورد" دوروثي بايشوب قالت "هناك إجماع على أن الرعاية النهارية بالحضانات تؤثر على معدلات الكورتيزول على المدى القصير، لكن لا دليل على تأثيرات ضارة لها على المدى الطويل".