لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 3 Oct 2011 03:30 AM

حجم الخط

- Aa +

"الصحة": ممارسة "الحجامة والتدليك والليزر" بالإمارات تحت شروط

الصحة تؤكد على الترخيص الرسمي من قبلها مع اجتياز الممارس لاختبار تحريري وشفهي والعمل تحت إشراف طبي قبيل مزاولة الحجامة والتدليك الطبي واستخدام الليزر في المعالجة.

"الصحة": ممارسة "الحجامة والتدليك والليزر" بالإمارات تحت شروط

أكد وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص، الدكتور أمين الأميري، أن «الوزارة هي الجهة التي تقرر الموافقة على الترخيص لمزاولة الأنشطة المتعلقة بمزاولة الحجامة والتدليك الطبي واستخدام أجهزة الليزر في الصالونات ومراكز التجميل».

وذكر أنه تم الاتفاق مع المجلس التنسيقي لشؤون البلديات على عدم السماح لمحال بيع الأعشاب باستخدام الكلمات الطبية مثل «الصحة والعلاج والأبحاث» على أن تفتش البلديات على هذه المنشآت وتتخذ الإجراءات اللازمة نحو المنشآت المخالفة.

ووفقا للإمارات اليوم، أضاف أن «بيع خلطات الأدوية الطبية والعلاجية ومكملات الأغذية والخلطات ذات الادعاءات الطبية يخضع لموافقة وزارة الصحة»، موضحاً أن هذه الاجراءات تأتي في إطار التعاون المستمر مع المجلس التنسيقي لشؤون البلديات التابع لوزارة البيئة والمياه، بحيث تتم مراقبة هذه الانشطة بشكل سليم من قبل الجهات المعنية.

وتابع «أنه تحظر مزاولة التدليك باستخدام أحواض الاسماك المسماة بأسماك الباديكير في الصالونات ومراكز التجميل وأنه لا يتم الترخيص باستيراد أية مكملات غذائية أو مواد عشبية أو أغذية لها كادعاء طبي (علاجاً أو تشخيصاً أووقاية)، إلا بموافقة مسبقة من وزارة الصحة».

ونوه الأميري بالتعاون القائم بين الوزارة والمجلس التنسيقي لشؤون البلديات برئاسة وزير البيئة والمياه الدكتور راشد أحمد بن فهد، في مراقبة وضبط الممارسات المختلفة التي لها علاقة بالصحة في المحال والمؤسسات التي تتبع البلديات في مختلف مناطق الدولة.

وكان المجلس التنسيقي لشؤون البلديات قد ناقش في اجتماع له أخيراً موضوع تنظيم مزاولة بعض المهن الطبية ذات العلاقة باختصاصات وزارة الصحة في استجابة سريعة لطلب الوزارة حول هذا الشأن.

وأوصى المجلس بأن لا يتم الترخيص لمزاولة أنشطة الحجامة والتدليك الطبي وغيرها من الممارسات ذات العلاقة باختصاصات وزارة الصحة إلا بموافقة مسبقة من الوزارة.

يشار إلى أن الإمارات تعد من أولى الدول في المنطقة التي أقرت نظاماً محكماً لمزاولة أنشطة الحجامة وتقنين عملية الترخيص لمن هم مؤهلون بالفعل للقيام بهذا العمل وفق شروط واضحة تضمن سلامة الممارسات التي تندرج تحت مسمى الحجامة، إذ أدرجت هذه الممارسة ضمن الممارسات التي يتعين أن ترخص رسمياً من قبل وزارة الصحة «اللجنة العليا للطب التكميلي»، واجتياز الممارس للامتحان التحريري والشفهي والعمل تحت اشراف طبي في المراكز الصحية المرخصة رسمياً من قبل الوزارة والهيئات الصحية العاملة في الدولة.