لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 29 Oct 2011 02:51 PM

حجم الخط

- Aa +

الإسبرين قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان الوراثي

خلصت دراسة بريطانية نشرت يوم الجمعة إلى أن تناول قرصين من الاسبرين يوميا على مدى عامين يقلل على المدى الطويل خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة نحو 60 بالمئة لدى الأشخاص الذين أصيب أفراد من عائلاتهم بالمرض.

الإسبرين قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان الوراثي
شركة باير - ألمانيا

خلصت دراسة بريطانية نشرت يوم الجمعة إلى أن تناول قرصين من الاسبرين يوميا على مدى عامين يقلل على المدى الطويل خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة نحو 60 بالمئة لدى الأشخاص الذين أصيب أفراد من عائلاتهم بالمرض.

ويمكن أن تمثل نتائج هذه الدراسة أهمية لكل الناس بصورة عامة إلا أن هناك حاجة لإجراء المزيد من البحث لتحديد الجرعة المثالية لمجموعات مختلفة من الناس.

ووفقا لرويترز، احتدم الجدل في السنوات الأخيرة بشأن مميزات تناول الاسبرين بشكل منتظم وهو ما يزيد خطر الإصابة بقرح المعدة والنزيف الداخلي لكنه يحمي أيضا من مشاكل القلب.

ويعتقد جون برن من جامعة نيوكاسل إن دراسته -وهي أول تجربة ضابطة عشوائية بشأن تأثير الاسبرين على مرض السرطان- دليل هام جديد يعضد قضية الاسبرين.

واستندت الابحاث السابقة بشأن علاقة السرطان بالاسبرين -وهو دواء رخيص طورته في الاساس شركة (باير) منذ أكثر من قرن مضى- إلى دراسات أقل احكاما تقوم على الملاحظة.

وركزت دراسة برن على الأشخاص المصابين بمتلازمة لينش وهي حالة جينية تجعل أصحابها عرضة لعدد من أمراض السرطان. وهي تؤثر على شخص واحد على الاقل من بين كل 1000 شخص ويتطور الأمر لدى نصف هذا العدد تقريبا ليتحول إلى إصابة بالسرطان تكون غالبا في الأمعاء والرحم.

ودرس برن وزملاؤه 861 مصابا بمتلازمة لينش بدأوا خطة علاج لمدة عامين من بينهم من تناولوا 600 مليجرام يوميا من الاسبرين ومن تناولوا دواء وهميا غير فعال في الفترة من 1999 الى 2005 .

ولم يتوصل تحليل أولي عام 2007 إلى أي فرق في معدلات الإصابة بالسرطان بين المجموعتين. لكن اتضح أن التأثير تأخر وفي عام 2010 كان هناك اختلاف واضح مع وجود 19 حالة إصابة جديدة بسرطان الأمعاء بين الذين يتناولون الاسبرين مقابل 34 حالة بين الذين لا يتناولونه.