لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 1 Oct 2011 02:32 AM

حجم الخط

- Aa +

الصحة تحذر من ثلاثة أدوية تسبب سرطان المثانة

وزارة الصحة تقيد صرف ثلاثة أدوية وتطلب من الشركة المصنعة تعديل نشرتها الداخلية لاحتوائها على مادة تسبب سرطان المثانة.

الصحة تحذر من ثلاثة أدوية تسبب سرطان المثانة

أصدرت وزارة الصحة تحذيرا من ثلاثة مستحضرات دوائية مسجلة في إدارة التسجيل والرقابة الدوائية وتباع في صيدليات الدولة، لاحتوائها على مادة يمكن ان تتسبب بسرطان المثانة.

وأوصت في تعميمها الموجه إلى مديري المناطق الطبية والصيدليات الخاصة، والمستشفيات الحكومية والخاصة، بـ «وقف صرف هذه الأدوية للمرضى الذين لديهم تاريخ سابق للاصابة بسرطان المثانة»، وطلبت تعديل النشرة الداخلية لهذه الأدوية لتشمل التحذير من خطورة المحتوى.

وووفقا للإمارت اليوم، قالت الوزارة في تعميمها الموقع من وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص، الدكتور أمين حسين الاميري، إن وكالة الدواء الأوروبية أصدرت تحديثاً على السلامة الدوائية للمنتجات المحتوية على مادة enozatilgoip لوجود احتمالية ضئيلة للاصابة بسرطان المثانة.

وأضافت أنه تم ابلاغ الشركات المصنعة للادوية المحتوية على تلك المادة، بتحديث النشرة الداخلية في قسم التحذيرات واحتياطات الاستخدام، لتشمل التحذير من احتمالية الاصابة بسرطان المثانة، موضحة أن «تلك المادة موجودة في ثلاثة أدوية مسجلة في الوزارة، وتباع في الدولة هي جلاستين أقراص، وأكتوس أقراص، وجليت أقراص».

وأفاد التعميم بأن الوزارة أوصت الاطباء «بعدم صرف الدواء للمرضى الذين لديهم تاريخ سابق للاصابة بسرطان المثانة، أو الذين لديهم دم في البول واضح بالعين المجردة».

وطلبت الوزارة «متابعة المرضى الذين يستخدمون تلك المستحضرات، وإبلاغها في حال حدوث أي مضاعفات من استخدام الدواء»، مشيرة إلى أنها طلبت من الشركة المصنعة تعديل النشرة الداخلية لتشمل تحذيراً إضافياً.

وأضاف التعميم «في حال وجود أي استفسار أو تعرض المريض لأي أعراض جانبية، يتم إبلاغ إدارة التسجيل والرقابة الدوائية»، متابعا «هذا التحذير موجه إلى جميع مزاولي الرعاية الصحية، لمتابعة مرضاهم».
ووجهت وزارة الصحة تعميمها إلى جهات حكومية عدة، من بينها هيئات الصحة في أبوظبي ودبي، والإمارات للمواصفات والمقاييس، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ومدينة دبي الطبية، ومدير الأغذية والصحة في قسم البيئة والصحـة في دبي.