شركات التبغ تجذب المدخنين الصغار بالمنتول

قال باحثون أمريكيون إن شركات التبغ تتلاعب بنسبة المنتول في السجائر كي تجعل أول أنفاس منها أكثر لذة للمدخنين الصغار.
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 17 يوليو , 2008

قال باحثون أمريكيون يوم الأربعاء إن شركات التبغ تتلاعب بنسبة المنتول في السجائر كي تجعل أول أنفاس منها أكثر لذة للمدخنين الصغار وهو اكتشاف قد يذكي الدعم لمزيد من القيود على التدخين. والمنتول مادة تستخرج من زيت النعناع.

وقال الدكتور جريجوري كونولي من كلية هارفارد للصحة العامة والذي نشرت دراسته في الدورية الأمريكية للصحة العامة "المنتول يحفز المستقبلات المبردة في الرئة والبلعوم الفموي..وهذا يجعل التدخين أكثر سهولة."

وتأتي الدراسة في وقت يدرس فيه الكونجرس الأمريكي تشريعا يمنح إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية سلطة واسعة لتقييد التدخين.

ورفض ممثلون من شركتي السجائر آر جيه رينولدز وفيليب موريس تلك النتائج.

وقال ديفيد هاوارد المتحدث باسم آر جيه رينولدز التي تنتج سجائر ماركة كامل وكول "سيتضح أن هذا التقرير هو مجرد مسعى لتعزيز الدعم للتقييد الاتحادي لصناعة التبغ وليس مراجعة علمية لفئة المنتول."

وتأخذ شعبية ماركات سجائر المنتول في الازدياد بين المراهقين وكان أكبر استهلاك بين المدخنين الأصغر سنا والأحدث. وكانت دراسة مسحية في الولايات المتحدة عام 2006 وجدت أن 44 في المائة من المدخنين الذين أعمارهم بين 12 و17 عاما يدخنون سجائر المنتول كما اتضح أن الشيء نفسه يفعله 36 في المائة من المدخنين الذين أعمارهم بين 18 و24 عاما.

ودرس كونولي وزملاؤه بحثا داخليا لإحدى الشركات عن استهلاك المنتول نشر كجزء من تسوية كبيرة متعلقة بالتدخين. كما أجروا اختبارات معملية مستقلة وراجعوا دراسات لاتجاهات التدخين بين السكان.

وما وجدوه هو أن مصنعي التبغ يعدلون مستويات المنتول لجعل السجائر أكثر جاذبية لصغار المدخنين.

ووفقا للدراسة فإنه في عام 1987 توصلت آر جيه رينولدز إلى تسويق تشكيلة بها نسبة قليلة من المنتول كاستراتيجية جديدة لجذب مدخنين جدد صغار مشيرة في وثيقة للشركة إلى أن "رد فعل المدخن لأول مرة سلبي عموما...ويمكن تخفيف الردود السلبية الأولية بمستوى منخفض من المنتول."

وقال كونولي إن الشركات تستهدف بسجائر بها نسبة متوسطة من المنتول المدخنين الصغار وبالنكهات ذات النسب الأقوى من المنتول المدخنين المخضرمين. وقال في مقابلة عبر الهاتف "المنتول يساعد في خفض النيكوتين" لكنه أضاف أن الكثير من المنتول يصعب على المدخنين الجدد تحمله.

وتقول الجمعية الأمريكية للرئة فإنه في كل يوم يدخن أربعة آلاف طفل دون سن 18 عاما أول سيجارة لهم ويصبح حوالي 1100 منهم مدخنين دائمين.

وقال كونولي إن تلك النتائج تبرز الحاجة إلى تقييد استهلاك التبغ من قبل إدارة الأغذية والعقاقير. ويحظر مشروع القانون الذي يدرسه حاليا مجلس النواب الأمريكي بالتحديد السجائر بنكهات الفواكه والحلوى لكنه لا يشمل بذلك المنتول.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج