لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 22 Mar 2017 08:14 AM

حجم الخط

- Aa +

المؤسسات والهيئات الإماراتية تستعد للمشاركة في معرض إكسبو 2017 لطاقة المستقبل

باتت المؤسسات والهيئات في دولة الإمارات العربية على أهبة الاستعداد للتواجد ضمن الجناح الإماراتي المشارك في معرض أكسبو أستانا الدولي 2017 "طاقة المستقبل" والذي تنطلق فعالياته خلال فترة تقل عن 80 يومًا.

المؤسسات والهيئات الإماراتية تستعد للمشاركة في معرض إكسبو 2017 لطاقة المستقبل
كسبو أستانا الدولي 2017

باتت المؤسسات والهيئات في دولة الإمارات العربية على أهبة الاستعداد للتواجد ضمن الجناح الإماراتي المشارك في معرض أكسبو أستانا الدولي 2017 "طاقة المستقبل" والذي تنطلق فعالياته خلال فترة تقل عن 80 يومًا.

وقال السيد أخمدزان يسيموف، رئيس مجلس إدارة شركة إكسبو أستانا 2017 الوطنية: "مع تبقي أقل من ثلاثة أشهر على تنظيم إكسبو 2017، فنحن سعداء للإعلان أننا على وشك الانتهاء من تنفيذ الأعمال التحضيرية لاستضافة هذا الحدث، كما بدأت الدول المشاركة بتنظيم الأجنحة الخاصة بها". 

وتعمل دولة الإمارات العربية المتحدة على تجهيز واحد من أكبر الأجنحة خلال المعرض، حيث يمتد الجناح الإماراتي على مساحة تزيد عن 980 مترًا مربعًا، ويشهد حضور كبرى المؤسسات والهيئات الإماراتية. وتستمر فعاليات إكسبو 2017 من 10 يونيو إلى 11 سبتمبر في آستانا عاصمة كازخستان. ومنذ الشهر الماضي بدأ الجناح الإماراتي بتنفيذ أعمال التصميم والتركيب والتي تجري تحت إشراف المجلس الوطني للإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان سعادة سالم العامري، نائب المدير العام للمجلس الوطني للإعلام مفوض العام لجناح الإمارات في معرض إكسبو، قد توجه إلى عاصمة كازاخستان لمراقبة التقدم الذي يشهده التنظيم الجناح لضمان مشاركة إماراتية بمعايير عالمية.

كما شهد يناير الماضي توقيع مذكرة تفاهم وتعاون ما بين إكسبو دبي 2020 وإكسبو أستانا 2017 خلال القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي، وذلك بهدف التعاون في عدد من المشاريع المختلفة التي تضمن تحقيق الفائدة للجانبين، مثل المركز المالي الدولي في أستانا، وتطوير التمويل الإسلامي والصحكوك "الخضراء" من خلال مركز تطوير التكنولوجيا الخضراء في كازخستان.

وقال السيد يسيموف: "يشكل تنظيم معرض بهذا الحجم والمستوى تجربة جديدة بالنسبة لدول وسط آسيا. ونأمل أن يساهم إكسبو 2017 في توثيق أواصر التعاون ضمن المجتمع الدولي فيما يتعلق بتوفير الحلول المناسبة للتحديات المعاصرة في مجال الطاقة".

ويستعد الضيوف القادمون من جميع أنحاء العالم لجدول أعمال حافل، حيث يشهد إكسبو 2017 فعاليات متنوعة مثل المؤتمر الوزاري لضمان استقرار تطوير قطاع الطاقة، والدورة 14 لمنتدى الإعلام الأوروآسيوي، والدورة 12 لمنتدى كازانرجي الأوروآسيوي "آفاق جديدة للطاقة: تطلعات التعاون والاستثمارات". 

وإضافة إلى ذلك تقام مجموعة من المؤتمرات المتخصصة بحضور أهم العلماء والحائزين على جائزة نوبل والخبراء المعروفين في مجال الطاقة. ومن المتوقع أن يشكل إكسبو 2017 وجهة بالغة الأهمية فيما يتعلق بالطاقة الخضراء وتطويرها على المستوى الدولي.

وتتضمن قائمة الضيوف في إكسبو 2017 رؤساء الدول، والرؤساء التنفيذيين على مستوى العالم، كما تضم قائمة الرعاة الرسميين لهذا الحدث كلًا من: شل، وسامسونغ، ونكوك، وجاي سي إس سامروك إنيرجي، إضافة إلى ممثلي أهم المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة، ويونيسيف، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة آيرينا، والبنك الدولي، وأوبك، وغيرها.