حجم الخط

- Aa +

Fri 6 Jan 2017 09:04 PM

حجم الخط

- Aa +

السعوديون يستحوذون على الوظائف البترولية في كل دول الخليج

نسبة السعوديين في شركة خدمات بترولية في أبوظبي بلغت 90% وهناك شركات في الإمارات ودول خليجية نسب السعوديين فيها متقاربة

السعوديون يستحوذون على الوظائف البترولية في كل دول الخليج

قال مسؤول تقني سعودي إن خريجي المعهد التقني السعودي لخدمات البترول من السعوديين ينتشرون بالفعل في دول مجلس التعاون إما لأن الشركات الأجنبية تنقلهم للعمل أو أنها تستقطبهم إلى هناك.

 

ووفقاً لصحيفة "مكة" السعودية، أمس الخميس، قال المهندس عبدالله اليامي المدير التنفيذي للمعهد التقني السعودي لخدمات البترول -خلال لقاء الثلاثاء الشهري لرجال الأعمال والذي عقد بغرفة الشرقية، الأسبوع الماضي- إن نسبة السعوديين في شركة خدمات بترولية في أبوظبي بلغت 90 بالمئة وأن هناك شركات في الإمارات ودول خليجية نسب السعوديين فيها متقاربة.

 

وأوضح "اليامي" أن السوق المحلية تحتاج إلى كل الخريجين سواء في شركة أرامكو -عملاق النفط السعودي- أو الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أو حتى الشركات الأخرى التي تعمل معها، مثل الحفر العربية، أو الشركات الأجنبية في السعودية مثل هاليبرتون وشلمبرجير، متوقعاً إقبالاً أكبر على البرامج التدريبية التي يقدمها المعهد بعد اعتماد أرامكو منح الشهادات المهنية وإعادة إصدارها لموظفيها وجميع مقاوليها العاملين في مجال المعدات الثقيلة والرافعات، وتثبيت الأعمال والمركبات الصناعية المختلفة.

 

وقال إن إدارة المعهد تعاقدت مع إحدى الجامعات البريطانية لاستقبال الخريجين ممن يرغبون في تكملة الدراسة الأكاديمية، مشيرا إلى أن المعهد بدأ بالإعداد لهذه الخطوة التي تهدف لرفع قدرات الخريجين، منوهاً إلى أن إدارة المعهد تدرس زيادة القدرة الاستيعابية 3 مرات على الأقل نتيجة الطلب المتزايد على الالتحاق به.

 

وأوضح أن المعهد قد قبل ألف متقدم في العام 2016 من مجموع المتقدمين الذي بلغ 27 ألفاً، لافتاً إلى أن نسبة التسرب من المعهد في أدنى المستويات، نتيجة اعتبار المتدرب موظفاً لدى الشركة منذ التحاقه، حيث تتسابق الشركات المتخصصة في البترول والغاز والدعم اللوجستي والخدمات على استقطاب خريجي المعهد.

 

الشركات الراعية الأكثر استفادة

 

قال عبدالله اليامي إن الشركات الراعية للمتدربين تحقق فائدة كبيرة بضمان الحصول على موظفين سعوديين مؤهلين وفق أعلى المعايير الدولية، والحصول على دعم صندوق الموارد البشرية (هدف) الذي يغطي جزءاً كبيراً من قيمة التدريب والرواتب، كما أن المتدربين في المعهد يدخلون ضمن نسبة السعودة للشركات الراعية بعد إكمالهم عامين دراسيين في المعهد بنجاح، كما أنهم ينتقلون للعمل كموظفين في الجهات الراعية، ويقوم صندوق تنمية الموارد البشرية بدعم رواتب الموظفين لمدة عام بعد التخرج في 4 المعهد، وهم على رأس العمل.

 

احتساب سنوات الدراسة

 

قال "اليامي" إن الملتحقين في المعهد يحصلون على وظائف بعد التحاقهم بالدراسة فيه مباشرة، ولكن هذه الوظيفة مرتبطة بأداء الملتحق في المعهد، وبعد تخرجه فإن سنتي الدراسة تحسبان له ضمن سجله العملي بأثر رجعي، لافتاً إلى أنه وحسب تقارير الشركات الراعية للمعهد عن طلابناً فإنه لم تسجل عليهم ملاحظات بعد توظيفهم في تلك الشركات، بل على العكس حيث حظي طلاب المعهد بإقبال كبير نظراً لكفاءتهم.