حجم الخط

- Aa +

Fri 6 Jan 2017 01:45 PM

حجم الخط

- Aa +

جائزة الإمارات للطاقة 2017 تسعى لجذب المؤسسات والمراكز البحثية في سلطنة عمان

عقد المجلس الأعلى للطاقة بدبي مؤتمراً صحفياً في فندق جراند حياة بالعاصمة العمانية مسقط للترويج للدورة الثالثة لجائزة الإمارات للطاقة "جائزة الإمارات للطاقة 2017" التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي تحت شعار "حلول مبتكرة لطاقة نظيفة".

جائزة الإمارات للطاقة 2017 تسعى لجذب المؤسسات والمراكز البحثية في سلطنة عمان
الترويج للدورة الثالثة لجائزة الإمارات للطاقة "جائزة الإمارات للطاقة 2017"

عقد المجلس الأعلى للطاقة بدبي مؤتمراً صحفياً في فندق جراند حياة بالعاصمة العمانية مسقط للترويج للدورة الثالثة لجائزة الإمارات للطاقة "جائزة الإمارات للطاقة 2017" التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي تحت شعار "حلول مبتكرة لطاقة نظيفة".

 

عُقد المؤتمر الصحفي بمشاركة عدد من ممثلي كبرى مؤسسات الطاقة والهيئات الحكومية العمانية، والجهات العلمية والبحثية بتقنيات الطاقة والبيئة والمياه، وتضمن الإعلان عن تفاصيل الجائزة وأهميتها وفئاتها وكيفية المشاركة بها.

 

وفق وكالة أنباء الإمارات، أوضح سعادة سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي رئيس جائزة الإمارات للطاقة ان الجائزة تعد من أهم وأبرز منصات استشراف مستقبل الطاقة والمياه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتركز على معايير وأهداف لإبراز أفضل الممارسات والتجارب في مجال إدارة كفاءة الطاقة تحقيقاً لرؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 وتجسيداً لمبادرة /اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة/ التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله بهدف تعزيز كفاءة واستدامة مصادر الطاقة التقليدية ورفع نسبة الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

 

ولفت الطاير لى ان الجائزة تهدف إلى إيجاد رؤى خلاقة وتحديد أفضل الممارسات في ترشيد الاستهلاك والحلول المبتكرة في مجال الطاقة النظيفة لدى القطاعين العام والخاص، كما توفر منصة رائدة لتبادل الأفكار والرؤى والحلول حول تلك التقنيات بهدف تحقيق أفضل النتائج الممكنة في الابتكارات المستقبلية التي شأنها الوصول إلى حلول وأساليب جديدة تضمن تحقيق التنمية المستدامة في مجالات الطاقة المتجددة والبيئة والمياه بما يسهم في إيجاد بيئة صحية ونظيفة ومستقبل مستدام وآمن لنا ولأجيالنا القادمة.

 

 

من جهته ذكر سعادة أحمد بطي المحيربي الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة بدبي ونائب رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة ان جائزة الإمارات للطاقة تعد منصة مثالية لاستعراض أحدث الابتكارات والتقنيات في مجال كفاءة استخدام الطاقة وترشيدها وتكرم من خلالها أفضل الممارسات في ترشيد استهلاك الطاقة التي تتميز بالابتكار والتدابير المثالية منخفضة التكاليف بهدف الوصول إلى حلول وتقنيات تضمن تحقيق التنمية المستدامة في مجال الطاقة والمياه والبيئة.

 

 

وأوضح سعادته ان الجائزة تنظم كل عامين وتشمل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتعد المشاركة في فئاتها المختلفة فرصة كبيرة أمام مختلف الشركات والمؤسسات المتخصصة في مجال الطاقة والبيئة بالإضافة إلى الجامعات والمراكز البحثية لإبراز أحدث ابتكاراتهم أمام كبرى الشركات من أجل تبنيها في مختلف القطاعات الحيوية. ونحن على ثقة من قدرة الابتكارات العمانية على التنافس وتحقيق أفضل النتائج لدى مشاركتهم ضمن فئات الجائزة المختلفة.

 

 

واستهدفت الفعالية الترويجية في سلطنة عمان جذب مؤسسات القطاعين العام والخاص والمراكز البحثية نظراً للجهود والمشروعات الكبرى التي تقوم بها في السلطنة في سبيل التحول إلى الاقتصاد الأخضر وهو يتوافق مع رؤية سلطنة عمان 2020" التي تهدف لإنتاج 10% من متطلبات سلطنة عمان من الكهرباء من موارد الطاقة المتجددة بحلول العام 2020.