لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 26 Jan 2017 07:48 AM

حجم الخط

- Aa +

الرياض: تخفيضات أوبك لن تؤثر على إمدادات النفط السعودي لليابان

السعودية: اتفاق أوبك والمنتجين المستقلين العام الماضي على خفض الإنتاج لن يؤثر على إمدادات النفط السعودي لليابان الذي يعد الأكبر 

الرياض: تخفيضات أوبك لن تؤثر على إمدادات النفط السعودي لليابان

(رويترز) - قال عابد السعدون وكيل وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودية لشؤون الشركات اليوم الخميس إن اتفاق أوبك والمنتجين المستقلين العام الماضي على خفض الإنتاج لن يؤثر على إمدادات النفط السعودي لليابان.

 

وقال السعدون أمام ندوة عن صناعة النفط في طوكيو "الاتفاق الأخير بين أوبك والمنتجين من خارجها لخفض صادرات النفط لن يؤثر على التزاماتنا وصادراتنا النفطية لليابان".

 

والسعودية أكبر مصدر للنفط الخام لليابان حيث تزودها بنحو 1.13 مليون برميل يومياً أو ما يوازي 33.5 بالمئة من إجمالي واردات اليابان في 2015.

 

وبموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه في أواخر العام الماضي، ستخفض أوبك وروسيا ومنتجون آخرون للنفط الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يومياً وذلك مبدئياً لمدة ستة أشهر اعتباراً من أول يناير/كانون الثاني.

 

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في وقت سابق من هذا الشهر إن السعودية خفضت إنتاجها إلى أقل قليلاً من المستهدف بموجب الاتفاق.

 

وسبق أن أعلنت السعودية أنها ضخت 10.47 مليون برميل يومياً في ديسمبر/كانون الأول.

 

وذكرت مصادر في صناعة النفط أن أرامكو السعودية خفضت إمدادات النفط الخام في فبراير/شباط لشركات التكرير في الهند وجنوب شرق آسيا ولكنها أبقت على إمدادات ذلك الشهر لمعظم شركات التكرير في شمال آسيا عند الكميات القصوى المتفق عليها للشهر الثاني مما يشير إلى أنه سيتعين على السعودية مواصلة خفض صادراتها لأوروبا والولايات المتحدة.

 

وذكرت صحيفة نيكي الاقتصادية اليومية في وقت سابق يوم الخميس إنه في خطوة تعكس العلاقة الإستراتيجية بين اليابان والسعودية يدرس العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود زيارة اليابان في مارس/آذار. وستكون هذه أول زيارة يقوم بها ملك سعودي لليابان منذ زيارة الملك فيصل في العام 1971.

 

وزار ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليابان في سبتمبر/أيلول الماضي على رأس وفد ضم وزير الطاقة الفالح ومسؤولين بارزين آخرين وذلك لشرح "رؤية 2030" التي تسعى من خلالها المملكة لتنويع اقتصادها وتقليص اعتمادها على النفط.

 

وقال السعدون أمام الندوة يوم الخميس إن اليابان "من أقوى شركاء" السعودية.