لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 28 Feb 2017 10:13 PM

حجم الخط

- Aa +

هيئة كهرباء ومياه دبي تنشئ محطات جديدة لتلبية الطلب المتزايد

هيئة كهرباء ومياه دبي تبدأ بإنشاء محطات جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية في منطقة حصيان ومجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بالإضافة إلى مشروع توسعة محطات توليد الكهرباء في جبل علي والعوير

هيئة كهرباء ومياه دبي تنشئ محطات جديدة لتلبية الطلب المتزايد

انسجاماً مع الرؤية التنموية الطموحة للقيادة الرشيدة، وفي إطار سعي هيئة كهرباء ومياه دبي إلى تلبية الطلب المتزايد على استهلاك الطاقة في دبي، بدأت الهيئة إنشاء محطات جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية في منطقة حصيان ومجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بالإضافة إلى مشروع توسعة محطات توليد الكهرباء في جبل علي والعوير.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، تعتزم الهيئة إنشاء 97 محطة من محطات النقل الرئيسية جهد 132/11 كيلوفولت على مدى السنوات الثلاث المقبلة وبتكلفة إجمالية تصل إلى 10 مليارات درهم.

 

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي "نستلهم في الهيئة خططنا وإستراتيجيتنا ومشاريعنا من الرؤية الثاقبة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله".

 

وأضاف سعيد الطاير "تقدم الهيئة خدماتها لأكثر من 788,824 ألف متعامل، بلغت نسبة سعادتهم  نحو 95 بالمئة في عام 2016، ونعمل على تعزيز القدرة الإنتاجية للطاقة والمياه من خلال إنشاء المحطات الجديدة وتوسعة المحطات القائمة واستخدام أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا عالمياً في هذا المجال، وزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة، وإطلاق المبادرات الذكية، وتبني الإبداع والابتكار في جميع مجالات العمل. وقد بلغت القدرة المركبة لإنتاج الطاقة لدى الهيئة 10 آلاف ميجاوات لعام 2016".

 

وأوضح أن "الحمل الذروي للكهرباء بلغ 7982 ميجاوات لعام 2016 مقارنة مع 7696 ميجاوات لعام 2015، أي بنسبة نمو قدرها 4 بالمئة. ورصدنا استثمارات بقيمة 65 مليار درهم على مدى السنوات الخمس المقبلة من أجل تلبية الطلب المتزايد في المستقبل".

 

وقال "نحن حريصون كل الحرص على تعزيز قدرة وكفاءة شبكات نقل الكهرباء وضمان توفير إمدادات الطاقة الكهربائية لمختلف المشروعات الصناعية والاقتصادية والقطاعات الإنتاجية والخدمية والسكانية. وقد بدأنا العمل على إنشاء محطات جديدة لتوليد الكهرباء في منطقة حصيان ومجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، بالإضافة إلى توسيع محطات توليد الكهرباء في جبل علي والعوير. كما سنقوم بتنفيذ بعض المشاريع الأخرى من أجل رفع كفاءة شبكة النقل وبقيمة إجمالية تصل إلى مليار درهم. ونسعى دائماً إلى تبني إستراتيجية ترتكز على الابتكار واستشراف المستقبل عبر التخطيط العلمي والمدروس".

 

وتابع "أنشأت الهيئة 222 محطة جهد 11/132 كيلوفولت حتى نهاية العام الماضي، بينما بلغ عدد المحطات المدشنة خلال العام 2016 فقط 16 محطة، وصلت تكلفتها الإجمالية 2 مليار درهم".

 

وتعهد سعيد الطاير "بمواصلة العمل الجاد ودعم مسيرة دبي ودولة الإمارات لتحقيق التميز والريادة والرقم واحد في جميع المجالات، الأمر الذي جعل الهيئة تتفوق على نخبة الشركات الأوروبية والأمريكية محققة نتائج تنافسية على مستوى العالم، وتجلى ذلك في نجاحها بخفض نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء إلى حوالي 3.3 بالمئة مقارنة مع نسبة 6-7 بالمئة في أوروبا والولايات المتحدة. كما انخفضت نسبة الفاقد في شبكات المياه إلى نحو 8.0 بالمئة مقارنة مع 15 بالمئة في أمريكا الشمالية؛ لتحقق بذلك معدلات عالمية رائدة على صعيد خفض الفاقد المائي".

 

وختم "يضاف إلى ذلك أن الهيئة تمكنت من تحقيق أفضل النتائج العالمية في معدل الدقائق المفقودة للمتعامل سنوياً، والذي بلغ 3.28 دقيقة مفقودة مقارنة مع 15 دقيقة مسجلة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي، مما قاد دولة الإمارات، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي -للعام الرابع على التوالي- لاحتلال المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والرابعة عالمياً في الحصول على الكهرباء بحسب نتائج تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2017 الصادر عن البنك الدولي".