لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 22 Oct 2016 02:56 PM

حجم الخط

- Aa +

"مصدر" توقع اتفاقية شراء الطاقة الخاصة بمحطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بالأردن

أعلنت "مصدر" شركة أبوظبي لطاقة المستقبل اليوم عن إحرازها تقدما ملحوظا في عمليات تطويرها لأكبر مشروع طاقة شمسية في المملكة الأردنية الهاشمية وذلك بالتوقيع على اتفاقية شراء الطاقة الخاصة بمحطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية والبالغة قدرتها 200 ميجاواط.

 "مصدر" توقع اتفاقية شراء الطاقة الخاصة بمحطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بالأردن

أعلنت "مصدر" شركة أبوظبي لطاقة المستقبل اليوم عن إحرازها تقدما ملحوظا في عمليات تطويرها لأكبر مشروع طاقة شمسية في المملكة الأردنية الهاشمية وذلك بالتوقيع على اتفاقية شراء الطاقة الخاصة بمحطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية والبالغة قدرتها 200 ميجاواط.

 

ويأتي هذا الإعلان في أعقاب التوقيع على اتفاقية بين وزارة الطاقة والمعادن الأردنية و"مصدر" لتطوير وتملك وتشغيل وصيانة محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 200 ميجاواط خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة في يناير الماضي.

 

 

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، ستتولى شركة "بينونة للطاقة الشمسية" المملوكة بالكامل من قبل "مصدر" مسؤولية متابعة سير أعمال المشروع وإنجازه.

 

 

وستساهم محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 200 ميجاواط بزيادة محفظة مشاريع الطاقة المتجددة على مستوى المرافق الخدمية في الأردن، وتوفير فرص العمل ونقل المعرفة محليا، إلى جانب تحفيز تبني مشاريع الطاقة النظيفة ذات الجدوى التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

 

وسيتم ربط المحطة الجديدة بمحطة الموقر الفرعية التي تبعد حوالي 10 كيلومترات من العاصمة الأردنية عمان وبمجرد ربطها مع شبكة الكهرباء الوطنية، ستزود المحطة 110 آلاف منزل باحتياجاتها السنوية من الكهرباء، وستعمل على الحد من انبعاث 360 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا.

 

 

ويأتي تطوير محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الجديدة في أعقاب التنفيذ الناجح لمحطة الطفيلة لطاقة الرياح والتي تم تدشينها في ديسمبر 2015، بقدرة 117 ميجاواط .. وتعد محطة الرياح في الطفيلة أول مشروع طاقة رياح على مستوى المرافق الخدمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا .

 

 

وقد تم تطوير المحطة من قبل شركة "مشروع رياح الأردن للطاقة المتجددة" التي تضم ثلاثة مطورين هم شركة "إنفراميد /50%/ و"مصدر"/31%/ و"إي بي جلوبال إنيرجي" /19%/.

 

 

وستساهم محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الجديدة ومحطة الطفيلة للرياح بشكل كبير في تحقيق هدف الحكومة الأردنية المتمثل في تلبية 15% من استهلاكها المحلي للكهرباء من مصادر متجددة بحلول عام 2020.

 

 

وفي الوقت الحاضر، يستورد الأردن حوالي 96 % من احتياجاته من الطاقة بتكلفة تعادل 20 % من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

 

 

وستساهم محطة الطفيلة للرياح ومحطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية الجديدة بقدرة 200 ميجاواط في تأمين قرابة الـ 18% من هدف المملكة والمتمثل في توفير 1,800 ميجاواط من مشاريع الطاقة المتجددة المزمع تطويرها بحلول العام 2020.

 

 

يشار إلى أنه وبعد مرور عشرة أعوام على عملياتها، استثمرت "مصدر" 2.7 مليار دولار أمريكي في تطوير تقنيات الطاقة المتجددة والنظيفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعلى مستوى العالم.