لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 31 May 2016 09:40 AM

حجم الخط

- Aa +

النفط سيتجاوز 60 دولار هذا العام

قال وزير الاقتصاد الإماراتي، سلطان سعيد المنصوري، إنه يتوقع أن ترتفع أسعار النفط فوق حاجز 60 دولارا للبرميل في النصف الثاني من العام الحالي، مع زيادة استخدام الطاقة خلال فصل الصيف فى جميع دول العالم خاصة أمريكا وأوروبا.

النفط  سيتجاوز 60 دولار هذا العام
وزير الاقتصاد الإماراتي، سلطان سعيد المنصوري- الصورة: جيتي ايميجيز

أكد وزير الاقتصاد الإماراتي، سلطان سعيد المنصوري، إن تقديراته ترجح ارتفاع أسعار النفط فوق حاجز 60 دولارا للبرميل في النصف الثاني من العام الحالي، مع زيادة استخدام الطاقة خلال فصل الصيف فى جميع دول العالم خاصة أمريكا وأوروبا. وجاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر عقد أمس في أبو ظبي.

 

وتتطابق توقعات الوزير الإماراتي مع توقعات من مصادر عديدة، وكان ماريو ماراثيفتيس، كبير خبراء الاقتصاد لدى «ستاندرد تشارترد»، سينهى البترول الخام العام الجارى متجاوزاً 60 دولاراً للبرميل.

 

وتحوم أسعار النفط الخام حالياً حول مستوى 50 دولار للبرميل، بعدما تهاوت من مستوى 115 دولاراً في يونيو 2014 إلى أقل من 30 دولاراً للبرميل في يناير الماضي، بفعل تخمة المعروض العالمي.وأوضحت وكالة أنباء «بلومبرج»، أن بنك «إس إى بي» توقع الأسبوع الماضى أن تصل أسعار خام برنت 60 دولاراً فى بعض الأوقات خلال عام 2016.
وارتفعت العقود الآجلة للبترول العام الجارى بنسبة 31%، لتتجاوز 50 دولاراً للبرميل الأسبوع الماضي، نظراً لأن تراجع مخزونات البترول الخام الأمريكى يحد من تخمة الإمداد العالمية.
ودفع الطلب القوى فى الهند وغيرها من الأسواق الناشئة وكالة الطاقة الدولية، فى شهر مايو، لتخفيض تقديراتها لفائض البترول العالمى للنصف الأول من العام.

وذكرت «بلومبرج»، أن آخر مرة تم فيها تداول البترول بما يزيد على 60 دولاراً كانت فى يوليو الماضى.
وأضاف مارثيفتيس: «دائماً ما كنا متفائلين على نحو كبير بارتفاع أسعار البترول، وتوقعنا تراجع الإمدادات، ومع استمرار قوة الطلب، أتوقع استمرار ارتفاع أسعار البترول».
وانخفض خام برنت تسوية يوليو بنسبة 0.3% ليقف عند 49.15 دولار للبرميل، الساعة 2:25 بتوقيت دبى، بعد تداوله عند 50.51 دولار للبرميل الخميس الماضى.