لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 16 Jun 2016 11:14 AM

حجم الخط

- Aa +

بلومبرغ: 2027 هو عام نهاية النفط

أشار تقرير بلومبرغ الصادر يوم الأثنين أن أكثر من 11 مليار دولار سيتم استثمارها في قدرات توليد الطاقة الجديدة خلال الـ25 سنة القادمة، وسيكون حصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح حوالي 60% منها.

بلومبرغ: 2027 هو عام نهاية النفط

أشار تقرير بلومبرغ  - New Energy Outlook- الصادر يوم الأثنين أن أكثر من 11 مليار دولار سيتم استثمارها في قدرات توليد الطاقة الجديدة خلال الـ25 سنة القادمة، وسيكون حصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح حوالي 60% منها.

يلفت التقرير إلى أن المنعطف في استهلاك النفط سيكون عام 2027 حين يصبح تشغيل الطاقة الشمسية والطاقة من الرياح أرخص من تشغيل مولدات الكهرباء بالوقود والفحم في معظم دول العالم.

سيؤدي ذلك بحسب التقرير لتسريع انتشار تقنيات الطاقة النظيفة.

يلفت التقرير إلى نتائج هامة خلص إليها وهي كما يلي:

- ستبقى أسعار النفط والفحم منخفضة، ورغم أن فائضا متوقعا للسلعتين سيقلص كلفة توليد الطاقة من النفط والفحم إلا أن ذلك لن يوقف تقدم الطاقة المتجددة.

 

-ستنخفض كلفة توليد الطاقة الشمسية والطاقة من الرياح لتصبح أرخص سبل توليد الكهرباء في دول عديدة في العشرينيات القادمة في العديد من الدول وفي أغلب الدول في الثلاثينيات. وستنخفض كلفة توليد الطاقة من الرياح بمعدل 40%  فيما ستنخفض كلفة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية الكهروضوئية solar PV ، بمعدل 60% بحلول العام 2040. .

- ستقود دول آسيا في المحيط الهادي الاستثمارات في الطاقة المتجددة تمثل 50% من كل الاستثمارات الجديدة بهذا القطاع حول العالم، وستبقى الصين رغم النمو البطيء فيها أهم مركز لهذه الأنشطة.

- ازدهار السيارات الكهربائية سيرفع الطلب على الكهرباء بمعدل 8% لتمثل 35% من مبيعات السيارات الكهربائية الخفيفة سنة 2040، وهو رقم يعادل 90 ضعف انتشارها سنة 2015.

- سيلعب الغاز دور الوقود الانتقالي خارج الولايات المتحدة مع نمو في طلب الغاز لا يتجاوز 3% في سنة 2040 فيما سيصل توليد الكهرباء بالغاز إلى ذروته قبل تراجعه سنة 2027.