لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 24 Jul 2016 12:13 AM

حجم الخط

- Aa +

الكويت تسجل أعلى درجة حرارة في تاريخها

 موجة شديدة الحرارة تجتاح الكويت والعراق وتحطم أرقاما قياسية

الكويت تسجل أعلى درجة حرارة في تاريخها

- قال خبير التنبؤات الجوية في الإدارة العامة للطيران المدني عيسى رمضان إن منطقة شمال غرب شبه الجزيرة العربية من الكويت والسعودية وجنوب العراق وغرب الأحواز في إيران تتأثر حاليا بموجة حرارة غير طبيعية تجاوزت في معظمها 50 درجة مئوية بحسب وكالة الانباء الكويتية

 

وأضاف رمضان في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) السبت إن درجات الحرارة في الكويت وجنوب العراق خصوصا في بعض المناطق البرية تجاوزت ال 50 درجة مئوية حيث سجلت قبل يومين في منطقة مطربة الصحراوية 54 درجة وأمس الجمعة 53 درجة وكانت قياسية لم يسبق أن سجلتها الكويت في سجلاتها المناخية حتى الآن.

وأرجع حالة الطقس هذه إلى تأثر الكتل الهوائية في الغلاف الجوي بعد ظاهرة النينيو لعام 2015 - 2016 حيث سبق أن أثرت هذه الظاهرة على المنطقة بشكل كبير بعد أمطار عام 1997 وسجلت في صيف 1998 أعلى درجة حرارة في مطار الكويت الدولي وكانت 3ر51 درجة أما هذا العام فقد زادت على ما كانت عليه في الأعوام الماضية.

 

وذكر أن الطقس في الكويت تأثر أيضا برياح شمالية غربية نشيطة مثيرة للغبار نهار اليوم السبت وانخفضت درجات الحرارة بسبب تجاذب المنخفض الهندي والمرتفع الأوروبي الذي يكسر حدة موجات الحرارة بدرجات حرارة بسيطة تتراوح بين 2 و 5 درجات أحيانا.
وتوقع رمضان أن تخف الرياح تدريجيا نهار غد الأحد ويخف الغبار ويترسب سريعا كما تنخفض درجات الحرارة عن 50 درجة عدة أيام قد تصل إلى نهاية الأسبوع.
ولفت إلى تأثير الرطوبة النسبية مرة أخرى خلال الأيام المقبلة وخصوصا على المناطق الساحلية وتزيد في عطلة نهاية الأسبوع وهي فترة تسمى بفترة (المرزم الحار) كما تبدأ اليوم أول أيام (باحورة الصيف) حيث يكون النهار والليل حارين.
وأشار إلى أن الحرارة المرتفعة تستمر حتى نهاية شهر أغسطس بشكل ملحوظ لتخف تدريجيا بعد ظهور (نجم سهيل) في الكويت بعد السادس من شهر سبتمبر المقبل.

 

وفي العراق، أجبرت الحرارة التي لا ترحم سكان البصرة، أمس الجمعة،على هجرة الشوارع أو السباحة في النهر.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس، أن «معاناة الناس المتزايدة من الانقطاع المزمن في الكهرباء ناجمة أساسا من ارتفاع درجات الحرارة، وانخفاض الطاقة الكهربائية المستوردة من إيران المجاورة».

وأضافت، أنه اعتبارا من اليوم السبت، بلغت درجات الحرارة نحو 49 درجة مئوية في البصرة، على أن تواصل الانخفاض خلال الأيام المقبلة، حسبما أفادت خبيرة الأرصاد نغم محمد.

وأضافت نغم، أنه من المتوقع أن تصل درجات الحرارة في بغداد إلى 45 درجة مئوية.

من جانبه، قال مؤرخ الطقس، كريستوفر سي- بيرت، إن الطقس في البصرة هو ثاني أشد درجة حرارة تم قياسها على وجه الأرض، بعد الكويت التي سجلت 54 درجة في نفس اليوم.

وأضاف، أن قراءة الكويت تربط بينها وبين 54 درجة سجلها وادي الموت في الثلاثين من يونيو/ حزيران 2013، باعتبارها أشد درجة حرارة على وجه الأرض.

تم تسجيل درجات حرارة أعلى في السابق لكنها لم تكن موثوقة، بحسب بيرت.

ويوم الأربعاء الماضي، ارتفعت درجات الحرارة في بغداد لتصل إلى 51 درجة، بينما بلغت 54 في البصرة.

والثلاثاء، أعلنت الحكومة عطلة رسمية إلزامية لمدة يومين اعتبارا من الأربعاء، في أول إعلان من نوعه هذا الصيف.

وقالت هيئة الأرصاد، إن ارتفاعات هذا الأسبوع كانت أعلى كثيرا من المتوسط الذي تسجله في هذا الوقت من العام.

يتوقع أن تنخفض درجات الحرارة بمختلف أرجاء البلاد، لكن يتوقع أن تشهد البلاد موجة حر مماثلة لا ترحم الشهر المقبل.

درجات الحرارة المرتفعة في الصيف أمر شائع في العراق، بينما تجعل الانقطاعات المزمنة في التيار الكهربي الحياة أكثر صعوبة بالنسبة للعراقيين عندما ترتفع الحرارة.