لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 21 Feb 2016 09:41 PM

حجم الخط

- Aa +

إطلاق أول مشروع لإنتاج الكهرباء من الرمال الساخنة بالسعودية

إطلاق أول مشروع لإنتاج الكهرباء من الرمال الساخنة في السعودية بجامعة الملك سعود بالرياض  

إطلاق أول مشروع لإنتاج الكهرباء من الرمال الساخنة بالسعودية

شهد وادي التقنية في جامعة الملك سعود في العاصمة السعودية الرياض، أخيراً، بدء المشروع التجريبي لإنتاج الكهرباء من الرمال الساخنة (مشروع مستقبل تسخين الجسيمات PHR).

 

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن المشروع التجريبي لإنتاج الكهرباء من الرمال الساخنة (مشروع مستقبل تسخين الجسيمات PHR) ابتكره الدكتور هاني الأنصاري الأستاذ في كلية الهندسة، وحصل على براءة اختراعه من الولايات المتحدة الأمريكية.

 

ويهدف المشروع الذي تفقّده الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء زياد الشيحة إلى توفير الطاقة الكهربائية من خلال الرمال الساخنة التي يمكن الاستفادة منها بصفة خاصة في القرى النائية للحد من استخدام وقود الديزل المكلف والملوث للبيئة.

 

وتعد فكرة إنتاج الكهرباء من خلال الرمال الساخنة واحدة من أحدث طرق توليد الكهرباء في العالم، وتستهدف إنتاج الطاقة الكهربائية النظيفة من خلال تركيز أشعة الشمس على الرمال المتساقطة داخل فتحة أعلى برج التسخين من خلال عدد من المرايا العاكسة، لتبدأ هذه الرمال في تسخين المبدل الحراري ودفع الهواء المضغوط لتدوير التوربينات وإنتاج الكهرباء، وهي الفكرة التي شجعتها الشركة وعملت على دعمها وتنفيذها، لتوفير مصادر بديلة لإنتاج الطاقة الكهربائية.

 

وقال الدكتور هاني الأنصاري مبتكر الفكرة إن (مشروع مستقبل تسخين الجسيمات PHR) يركز على استغلال الطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء من خلال تركيز أشعة الشمس على برج ترفع فيه الرمال الحمراء لتسخين حبيبات الرمل إلى 1000 درجة مئوية بواسطة تقنية PHR، ليتم تمرير الهواء المضغوط بعد ذلك في أنابيب محاطة بالرمال الساخنة، ويكتسب الهواء سرعة وضغط أكبر ومن ثم يجري ضخه إلى التوربين، ليبدأ بعد ذلك إنتاج الكهرباء.

 

وأضاف "الأنصاري" أن المشروع يعمل على تخزين الرمال الساخنة في البرج لإنتاج الكهرباء في الليل ولمدة 8 ساعات، مشيراً إلى أنه تم اختبار تصميم الـ PHR مخبرياً وبنجاح في كلية جورجيا للتكنولوجيا بالولايات المتحدة.

 

وتقول الشركة السعودية للكهرباء، التي تديرها الدولة، إن معدلات نمو الطلب على الكهرباء في المملكة، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 31 مليوناً، يبلغ 7 سنوياً، بينما لا يتجاوز هذا المعدل 2 بالمئة سنوياً في كثير من الدول الصناعية المتقدمة الأخرى.