لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 7 Dec 2016 11:42 PM

حجم الخط

- Aa +

صحيفة: سعودي أوجيه تتهاوى بعد قرار سامبا استرداد مستحقاتها

شركة سعودي أوجيه المملوكة لسعد الحريري رئيس الحكومة اللبنانية السابق تتهاوى بعد أن رفضت مجموعة ساما المالية تجميد سداد مديونياتها

صحيفة: سعودي أوجيه تتهاوى بعد قرار سامبا استرداد مستحقاتها

قالت صحيفة سعودية اليوم الأربعاء إن مجموعة سامبا المالية السعودية "أطاحت... بآمال شركة سعودي أوجيه في منع انهيارها، برفض الأولى اقتراحاً من الشركة المثقلة بالديون بتجميد سداد مديونياتها، ما أدى إلى توقف المفاوضات بين الشركة ودائنيها الذين يطالبونها بسداد ديون تبلغ 13 مليار ريال (3.47 مليار دولار)".

 

وأضافت صحيفة "عكاظ" اليومية أن "ساما" -ثالث أكبر بنك في المملكة من حيث الأصول-  بدأت إجراءات قضائية لاسترداد المديونية طبقاً لمصادر مطلعة.

 

وكانت سعودي أوجيه تأمل باتفاق على تجميد السداد لمنع الدائنين من الذهاب لمحاكم التنفيذ، ريثما تتفاوض معهم على إعادة جدولة السداد.

 

وكانت وكالة بلومبرغ ذكرت سابقاً أن سعودي أوجيه -المملوكة لعائلة رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري المقرب من الرياض- تسعى لبيع حصة نسبتها 20 بالمئة تتملكها في البنك العربي بالأردن لمجموعة فواز عبدالعزيز الحكير لتتمكن من دفع ديونه.

 

وبالفعل قال صبيح المصري رئيس مجلس إدارة البنك العربي -أكبر مصرف في الأردن- يوم الثلاثاء إنه سيشتري ومجموعة من المستثمرين 20 بالمئة من أسهم البنك تمثل حصة "سعودي أوجيه".

 

وأضاف "المصري" في بيان إنه سيشتري هذه الأسهم مع مجموعة مستثمرين أردنيين وسعوديين وعرب وذلك بعد أن وافقت شركة "أوجيه الشرق الأوسط القابضة" على عملية البيع.

 

وكانت سعودي أوجيه -ثاني أكبر شركة إنشاءات في المملكة- قد بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي محادثات لبيع حصة في شركة للاتصالات تقع في دبي في أثر تخلفها عن سداد دفعة قرض بقيمة 4.75 مليار دولار.

 

وتمتلك شركة سعودي أوجيه حصة قدرها 19.834 بالمئة من أسهم "البنك العربي" البالغة 640.8 مليون سهم من خلال شركة أوجيه الشرق الأوسط القابضة، فيما تملك المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي 16 بالمئة وتمتلك وزارة مالية المملكة العربية السعودية 4.5 بالمئة ومؤسسة عبدالحميد شومان 3.7 بالمئة.

 

وتضررت سعودي أوجيه بشدة جراء تباطؤ قطاع الإنشاءات السعودي بسبب أسعار النفط المنخفضة وتقليص الإنفاق الحكومي لتتأخر أجور آلاف العمال في القطاع لأشهر حسبما تقول وسائل الإعلام السعودية والعمال أنفسهم.