لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 6 Apr 2016 08:52 PM

حجم الخط

- Aa +

هيئة الطاقة النووية الروسية روساتوم تفتتح مكتبها الأول في الإمارات

هيئة الطاقة النووية الروسية روساتوم تفتتح مكتبها الأول في الإمارات 

هيئة الطاقة النووية الروسية روساتوم تفتتح مكتبها الأول في الإمارات

أعلنت "روساتوم"؛ شركة الطاقة النووية الوطنية الروسية عن افتتاح مقرها الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في دبي، وجاء هذا الإعلان على هامش مشاركتها في المؤتمر والمعرض الدولي لدورة الوقود النووي العالمية الذي تستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبي بين 4 إلى 6 أبريل/نيسان الجاري.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، قال ألكساندر مارتين، رئيس شبكة روساتوم العالمية "تتمتّع روساتوم بتاريخ طويل وحافل بالنجاح من التعاون مع شركاء مختلفين في المنطقة؛ بدءاً من العمل المشترك على مشاريع المفاعلات البحثية في ستينيات القرن الماضي، وحتّى يومنا هذا والذي نعمل فيه على مشاريع عديدة في مجالات النظائر المشعّة واليورانيوم الطبيعي واليورانيوم المخصّب، وإدارة النفايات المشعّة، فضلاً عن مشاريع ضخمة مثل إنشاء محطات الطاقة النووية".

 

وأضاف "من هنا، فإن افتتاح مكتبنا الإقليمي في دولة الإمارات العربية المتحدة يأتي كخطوة طبيعية ومنطقية في إطار ترسيخ وتطوير علاقات التعاون التي تجمعنا مع الشركات في الشرق الأوسط، وأنا على يقين بأنّ تأثير هذا القرار لن يقتصر على كونه حافزاً إضافياً لمشاريعنا الحالية، وإنما سيكون من شأنه أيضاً فتح آفاق جديدة من الفرص للعمل على مشاريع تصب في مصلحة جميع الأطراف المعنية ضمن كافة المجالات التي تهمّ المنطقة بما يشمل القطاعات غير النووية".

 

ويعتبر المؤتمر والمعرض الدولي لدورة الوقود النووي العالمية من أهم المنتديات الإقليمية والعالمية  في ميدان الطاقة النووية ودورة الوقود النووية؛ حيث ينظمّه كل من ’الرابطة النووية العالمية‘ (WNA) و’معهد الطاقة النووية‘ (NEI) بدعم من مؤسسة الإمارات للطاقة النووية (ENEC)، ودورة الوقود النووي العالمية (WNFC)، لتجمّع هذه الفعالية السنوية تحت مظلتها روّاد القطّاع للبحث في مختلف القضايا ذات الصلة  عبر مختلف مراحل دورة الوقود النووي، بما يشمل توفير منتجات اليورانيوم، وتحويل وتخصيب اليورانيوم، وتصنيع الوقود، وإدارة مخلّفات الوقود النووي المستنفذ، وتفكيك المفاعلات النووية. كما يشهد المؤتمر نقاشات حول مستقبل الطاقة النووية في الشرق الأوسط ودورها في مزيج الطاقة الإقليمي.

 

ويسلّط جناح "روساتوم" في ’المؤتمر والمعرض الدولي لدورة الوقود النووي العالمية‘ الضوء على المكانة الريادية التي تحتلّها الشركة في سوق الطاقة النووية العالمية عبر تقديم معلومات وإحصاءات حول مشاريعها العالمية و الإقليمية الحالية، بالإضافة إلى التعريف بخدماتها ومنتجاتها الشاملة.

 

وتقدم "روساتوم" لعملائها مجموعة متكاملة من منتجات وخدمات الطاقة النووية للأغراض السلمية، إلى جانب قدراتها على بناء محطات الطاقة النووية، والتي تتضمن بدورها حلولاً فعالة لعمليات  تحلية مياه البحر، والطب النووي، ومنتجات النظائر المشعّة، والمفاعلات البحثية، وتطبيقات التقنيات الإشعاعية في الزراعة والصناعة. كما أن خبرة ’روساتوم‘ الممتدّة لأكثر من 70 عاماً في القطّاع تسمح لها بتوفير مجموعة مميّزة من الخدمات غير النووية مثل تقنيات معالجة المياه، وأنظمة التفتيش، وحلول الطاقة الكهرومائية الصغيرة (المحطات الصغيرة للطاقة الكهرومائية)، وتجهيزات الصناعات البتروكيماوية وغيرها.

 

وتعد "روساتوم" الشركة الوحيدة في العالم التي تقدّم خدمات تغطي احتياجات كامل مراحل دورة محطات الطاقة النووية، بدءاً من الإنشاء، ومروراً بالتشغيل، وانتهاءً بالتفكيك، مع توفير الوقود والحلول لإدارة الوقود النووي المستنفذ والنفايات المشعّة، وخدمات تطوير البنية التحتية النووية، والحلول المالية المرنة، فضلاً عن تشارك المعرفة التقنية والمساهمة في تعزيز مستوى قبول الطاقة النووية في أوساط العامّة.

 

وبحسب البيان، يتمتّع القطاع النووي الروسي بحضور عريق في المنطقة؛ إذ كان قد تم بناء أولى المفاعلات النووية البحثية في الشرق الأوسط باستخدام التقنيات الروسية في العام 1961 في مصر، و1967 في العراق، و1981 في ليبيا. واليوم تلعب روساتوم دوراً إقليمياً من خلال عملها على مشاريع تشمل إنشاء محطات للطاقة النووية في مصر والأردن وتركيا، وبناء وحدتين جديدتين من مفاعل "بوشهر" في إيران، وتوفير اليورانيوم الطبيعي والمخصّب لمحطة "براكة" للطاقة النووية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وعقود توفير النظائر المشعة التي وقعتها مع الإمارات ومصر وإيران، وتنفيذ مشروع لإنشاء محطّة لإدارة النفايات المشعّة في إيران. كما وقعت الشركة اتفاقيات تعاون في مجال الطاقة النووية السلمية مع السعودية والجزائر، ومذكرة تفاهم مع تونس في المضمار ذاته.