ارتفاع ضحايا الأمطار الغزيزة بمصر إلى 12 شخصًا

الخميس, 05 نوفمبر , 2015
بواسطة أريبيان بزنس

لقاهرة  ـ الأناضول ـ  ارتفع عدد ضحايا الأمطار الغزيرة، التي شهدتها المناطق الشمالية بمصر، مساء اليوم الأربعاء إلى 12 شخصًا، مع قرار حكومي بإخلاء قرية متضررة، في ثالث حادث كبير تشهده البلاد خلال أسبوعين بسبب هطول المطر.

ففي غرب محافظة الإسكندرية (شمال مصر) لقيت سيدة مسنة “70 عامًا” مصرعها، بحسب الوكالة الرسمية المصرية (أ ش أ)، “إثر انهيار منزلها بمنطقة كرموز بسبب هطول الأمطار الرعدية على المدينة”، التي شهدت على مدار اليوم شللًا مروريًا كبيرًا، وغرق عدد من منازلها وشوارع بمياه المطر.

ووفق تقارير محلية، ارتفعت أعداد ضحايا قرى عفونة، والشجاعة بوادي النطرون، والنوبارية، بمحافظة البحيرة (شمال)، إلى 8 قتلى نتيجة الأمطار الغزيرة، فيما لقي شخصان فى مدينة أبو حمص، وطفل بمدينة الرحمانية مصرعهم، جراء إصابتهما بصعق كهربائى عقب هطول الأمطار الغزيرة على المحافظة.

(صحيفة الأهرام نشرت هذه الصور والفيديو- تصوير ندى رمضان)

ووجه رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، بضرورة إخلاء منطقة قرية عفونة التي قام بزياتها مساء اليوم، داعيًا لتوفير مروحية عسكرية للمشاركة في عملية الإخلاء والمتابعة تحسبًا لاستمرار الأمطار والسيول بالتعاون بين القوات المسلحة وفرق الإنقاذ التي تقوم بعمليات التمشيط في المنطقة، وفق تصريحات للصحفيين نقلتها الوكالة الرسمية.

وتمكن الجيش المصري، بحسب التلفزيون الحكومي، في وقت سابق من إنقاذ 120 مواطنًا جراء الأمطار، وأمر محافظ البحيرة محمد سلطان، بتجهيز عمارتين سكنيتين لإيواء المواطنين الذين فقدوا منازلهم نتيجة الطقس السيء.

وفي تصريحات صحفية، قال محافظ  البحيرة، اليوم الأربعاء، إن القوات المسلحة تبحث عن مفقودين في القرية التي هي “عبارة عن منازل متباعدة ومن دور واحد، وتوجد في منطقة منخفضة عن مستوى المناطق المحيطة بها في وادي النطرون”.

وفي سياق متصل أغلقت السلطات المصرية، اليوم الأربعاء، 4 موانئ وطرق رئيسية على امتداد البحر الأحمر (شرق)، بسبب السيول وسرعة الرياح وسوء الأحوال الجوية.

وقال عبد الرحيم مصطفى، المتحدث الإعلامي لهيئة موانئ البحر الأحمر (حكومية)، إنه “تم إغلاق 4 مواني بالمحافظة بسبب سرعة الرياح وسوء الأحوال الجوية”.

وأضاف مصطفى في تصريحات صحفية، أن “الموانئ التي أغلقت هي: الأدبية للبضائع، وبور توفيق للركاب، والعين السخنة للحاويات، والزيتيات لنقل المواد البترولية”.

وأشار إلى أنه “توجد حالة انعدام رؤية لمسافة 4 كيلو مترات، وارتفاع كبير في سرعة الرياح وارتفاع الأمواج”.

وأوضح مصطفى، أنه “سيتم إعادة فتح الموانئ مرة أخرى فور استقرار الأحوال الجوية”.

فيما أغلقت قوات الأمن بمحافظة السويس (شمال شرق) طريق السويس/ العين السخنة، والسخنة/ البحر الأحمر، بسبب تعرض منطقة السخنة، وجبالها للسيول.

وأكد مصدر أمني، أنه “تم إغلاق الطريق من الاتجاهين حرصًا على سلامة المواطنين، وعدم تعرضهم للغرق بالطريق”.

وأضاف المصدر (رفض ذكر اسمه)، لـ”الأناضول”، أن “إغلاق الطريق كان هامًا حتى لا تتكرر حوادث غرق مواطنين، أو حوادث للسيارات بطريق السخنة”.

وأوضح، أن “العام الماضي شهد سقوط ضحايا بسبب تعرض منطقة العين السخنة لسيول كبيرة”.

والأسبوع الماضي، لقي 3 أشخاص مصرعهم، وأصيب 9 آخرون في انهيار عقار، بمحافظة الإسكندرية شمالي مصر، إثر سقوط أمطار غزيرة، صباح الأربعاء الماضي.

وكان حادث الأربعاء الماضي، هو الحادث الثاني الذي تتضرر به محافظة الإسكندرية خلال يومين، حيث لقي ما لا يقل عن 4 مواطنين الأحد قبل الماضي حتفهم، وتضررت منازل وأحوال معيشية لآلاف المواطنين، وشلت حركة المرور في عدة مناطق إثر أمطار غزيرة وسيول شهدتها المحافظة، وعلى إثرها استقال محافظ الإسكندرية.

فيديوهات ذات علاقة