لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 19 May 2015 05:51 AM

حجم الخط

- Aa +

ابتكار أثاث ينافس المكيفات في التبريد

كشفت شركة أثاث فرنسية عن طاولة وقطع أثاث مكتبي ومنزلي يمكنها تبريد الغرف والمكاتب باسلوب جديد ينافس مكيفات الهواء أو يتكامل معها

ابتكار أثاث ينافس المكيفات في التبريد

كشفت شركة أثاث فرنسية عن طاولة وقطع أثاث مكتبي ومنزلي يمكنها تبريد الغرف والمكاتب باسلوب جديد ينافس مكيفات الهواء أو يتكامل معها.

 

تقول الشركة إن طاولتها واسمها كلايماتك تيبل Climatic Table هي باكورة مجموعة من الأثاث الذي تطوره للمكاتب كي توفر في استهلاك الطاقة، وتزعم أنها توفر 60% من حاجات التدفئة و30% من كلفة التكييف أو التبريد.

تعمل الطاولة الجديدة وباقي قطع الأثاث على مبدأ  تبدل طور المادة (التحولات الطورية ( أي الانتقال من حالة الانصهار إلى التجمد ) فعند ارتفاع حرارة الطاولة تقوم المادة المخفية داخلها بامتصاص الحرارة وتخزينها حتى تنخفض الحرارة ويحتاج الساكنين للتدفئة بحسب مجلة ويرد.

 

 

 يقول المصمم جان سيبستيان لاجرانج، مع المهندس رافايل مينار من شركة  زف ديزاين إن أول قطعة أثاث من مجموعة زيرو انرجي Zero Energy Furniture هي طاولة تخزن الحرارة الزائدة في الغرفة أو المكتب لتحررها لاحقا عند برودة الطقس.

تبدو الطاولة الجديدة كأي طاولة اعتيادية إلا أنها تخفي مواد تحولها إلى اسفنجة حرارية، فهناك صفائح الألمنيوم المموج التي تغلف مادة شمعية تتمتع بخصائص تبدل طور حالتها من سائلة إلى صلبة.

 

تصبح المادة طرية مع ارتفاع الحرارة إلى قرابة  21 درجة مئوية. ومع شروق الشمس عبر زجاج مكاتب الشركة مثلا سترتفع درجة الحرارة بالداخل بسرعة كبيرة، وتبدأ المادة الشمعية بامتصاص الحرارة بشراهة، أما عندما تغيب الشمس وتبدأ الحرارة بالانخفاض فإن هذه المادة أسفل سطح الطاولة تبدأ بالتصلب لتطلق الحرارة المخزنة فيها من خلال ألواح الألمنيوم المموجة . وتتوقع الشركة أن تبدأ ببيع هذا الأثاث لاحقا هذا العام، وتزعم الشركة أنه في غرفة اجتماعات صغيرة تتسع لـ 15 شخصا فإن الطاولة ستقلص ما يصل إلى 30% من الطاقة المطلوبة من أجهزة التكييف. وتنوي الشركة دمج هذه المادة في تجهيزات الإنارة التي تتباين درجة حرارتها بمستويات كبيرة، ومختلف قطع الأثاث الأخرى.