لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 3 Feb 2015 02:02 PM

حجم الخط

- Aa +

أزمة غاز في مدينة جدة السعودية تجبر مطاعم على الإغلاق

دخول دخلت أزمة نقص الغاز الطبيعي في جدة أسبوعها الثالث، وظهور سوق سواء لبيع أسطوانات الغاز بأسعار مرتفعة وصلت إلى 30 ريالاً للأسطوانة بارتفاع نسبته 100 في المئة، إضافة إلى إغلاق 20 في المئة من محال توزيع الأسطوانات داخل جدة بسبب الأزمة، فيما تناقل السعوديون على تويتر أنباء إغلاق مطاعم بسبب الأزمة.

أزمة غاز في مدينة جدة السعودية تجبر مطاعم على الإغلاق

نقلت صحيفة الحياة عن دخول دخلت أزمة نقص الغاز الطبيعي في جدة أسبوعها الثالث، وظهور سوق سواء لبيع أسطوانات الغاز بأسعار مرتفعة وصلت إلى 30 ريالاً للأسطوانة بارتفاع نسبته 100 في المئة، إضافة إلى إغلاق 20 في المئة من محال توزيع الأسطوانات داخل جدة بسبب الأزمة،فيما تناقل السعوديون على تويتر أنباء إغلاق مطاعم بسبب الأزمة.

ونشرت صحيفة المدينة مجموعة كبيرة من الصور التي تكشف حجم الأزمة.

وتشير صحيفة الحياة إلى إعلان شركة الغاز والتصنيع الأهلية في بيان تلقت «الحياة» نسخة منه قرب انفراج الأزمة، بعد قرار شركة أرامكو السعودية تأجيل أعمال الصيانة في مصفاة ينبع وإعادة سحب الكميات المخصصة من الغاز من المصفاة بكميات كبيرة.

وبحسب مالك لمركز توزيع أسطوانات الغاز في جدة سلمان المطيري فإن الأزمة مستمرة في ظل عدم وجود حلول جذرية لها، وقال لـ«الحياة»: «دخلت أزمة نقص الغاز الطبيعي في جدة أسبوعها الثالث من دون الوصول لحل مع الشركة الموردة للغاز على رغم مخاطبتها أكثر من مرة».

 

 

وأشار إلى أن استمرار الأزمة لأسابيع أسهم في إغلاق 20 في المئة من مراكز بيع وتوزيع أسطوانات الغاز الطبيعي داخل جدة مضيفاً: «شركة الغاز تُرجع عدم وصول إمدادات الغاز الطبيعي لمحالّ التوزيع إلى عدم وجود موظفين».

وأضاف أن شاحنات الأسطواناتالفارغة التابعة للمحالّ تنتظر مدة طويلة تراوح بين 4 و5 أيام للتمكن من تعبئة الأسطواناتوالعودة بها لمركز التوزيع.

وأكد المطيري أن أصحاب مراكز توزيع أسطوانات الغاز الطبيعي خاطبوا جميع الجهات المعنية بهدف الوصول لحل لهذا الإشكال خصوصاً أن استمرار الأزمة أسهم في تكدس المواطنين عند مركز توزيع الأسطوانات، وزاد: «دوريات الشرطة تحضر لفك الازدحام بين المواطنين أمام مراكز أسطوانات الغاز الطبيعي، بحيث يستطيع كل مواطن أخذ أسطوانة غاز واحدة».

و