لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 2 Aug 2015 10:07 PM

حجم الخط

- Aa +

الشرق الأوسط يتعرض لموجة حر لا سابق لها

بندر ماهشار بإيران، فمؤشر درجة الحرارة وصل هناك 115 درجة فهرنهايت مع مستويات رطوبة مرتفعة بشكل لا يصدق ما يعادل 73 درجة مئوية، فمقياس الرطوبة فى الهواء بلغ 90 درجة.

 الشرق الأوسط يتعرض لموجة حر لا سابق لها

في بندر ماهشار بإيران، ارتفع مؤشر درجة الحرارة إلى 115 درجة فهرنهايت مع مستويات رطوبة مرتفعة بشكل لا يصدق ما يعادل 73 درجة مئوية يوم الجمعة الماضي، فيما وصل مقياس الرطوبة فى الهواء بلغ 90 درجة.

ويشير موقع سكاي نيوز عربية إلى أن عدة بلدان عربية تشهد خلال هذا الصيف موجة حر شديدة أثرت على سير الدراسة والعمل في بعضها.

ففي العراق، أعلن مجلس الوزراء نهار يومي السبت والأحد (الأول والثاني من أغسطس) عطلة رسمية بعد أن وصلت درجات الحرارة هناك إلى 50 مئوية.

وفي الأردن تأثرت المناطق الصحراوية بكل من جنوب وشرق المملكة بارتفاع درجات الحرارة لدرجة اضطرت معها جامعة الزرقاء لمنح طلابها يوم الأحد الثاني من أغسطس عطلة رسمية.

كما شهد الأردن عاصفة ترابية عملاقة اضطرت معها السلطات لمناشدة أصحاب المركبات مغادرة الطريق الصحراوي أو ايقاف سياراتهم لحين انتهاء العاصفة التي تنعدم فيها الرؤية.

أما في مصر فضربت أغلب محافظات الجمهورية موجة حارة وشهدت معظم المناطق ارتفاعا حادا في درجة الحرارة.

في محافظات الصعيد وصلت درجة الحرارة إلى 37 درجة مئوية وفي محافظة المنيا أدى ارتفاع درجات الحرارة الشديدة إلى خلو الميادين والشوارع حيث التزم غالبية المواطنين المنازل، خوفا من التعرض لضربات الشمس الحارقة.

وظلت بعض الشوارع خالية تماما من المارة في أوقات الظهيرة.

كما أدت حرارة الجو إلى خلو الشوارع من السيارات، خوفا من الأعطال، ودفعت مجالس المدن المختلفة بجرارات محملة بالمياه لري الأشجار في الشوارع.

 وهناك  مخاوف لدى علماء المناخ من هذا الارتفاع الذي يمكن أن يكون له نتائج سلبية، وأوضح العلماء أن الحر الشديد الذى يشعر به السكان هو نتيجة للرطوبة العالية فى الهواء لأنها تعمل على منع العرق من التبخر. استمرار الموجة الحارة ومن المتوقع أن تظل درجة الحرارة مرتفعة خلال الأيام القليلة المقبلة، وهذا ما دفع بعض الدول لاتخاذ إجراءات إلزامية لمنع الناس من الخروج فى درجات الحرارة المرتفعة فى منطقة الشرق الأوسط، وجدير بالذكر أن الموجة الحارة الأخيرة التى ضربت باكستان أودت بحياة 1200 شخص.

وسجلت مدينة بندر ماهشار الإيرانية التي يبلغ عدد سكانها 110.000 نسمة أعلى درجة حرارة في العالم، حيث بلغت درجة الحرارة في هذه المدينة الخميس الماضي 67.8 درجة لتكون بذلك رقما قريبا من أعلى درجة حرارة في تاريخها لاحديث.
يذكر خبراء الأرصاد فى العالم كانوا قد توقعوا أن سنة 2015 ستسجل أكبر نسبة ارتفاع في درجات الحرارة عبر التاريخ.