لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 14 Aug 2015 03:41 AM

حجم الخط

- Aa +

موجة الطقس الحار في الشرق الأوسط ستتواصل حتى أكتوبر

لفتت إدارة الأرصاد الجوية القطرية إلى أن موجة الطقس الحار في الشرق الأوسط ستتواصل حتى أكتوبر القادم

موجة الطقس الحار في الشرق الأوسط ستتواصل حتى أكتوبر

لفتت إدارة الأرصاد الجوية القطرية إلى أن موجة الطقس الحار في الشرق الأوسط ستتواصل حتى أكتوبر/تشرين الأول القادم. وتحت عنوان " أسباب ارتفاع درجات الحرارة في منطقة الشرق الاوسط وبعض دول العالم" 

 

تلفت الإدارة إلى أن الكرة الأرضية شهدت تقلبات جوية أدت إلى انقلاب في الأحوال الجوية في العديد من مناطق العالم خاصة منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا حيث كان هناك ارتفاع في درجات الحرارة لم يسبق له مثيل وكذلك ارتفاع في الرطوبة النسبية.

 

ويوجد عدة أسباب منها:

 

1- البشر والتقدم الصناعي (الإحتباس الحراري)

 

هذا يعتبر من أخطر الأسباب كونه يعمل على احداث تغيير كبير في طبقة الغلاف الجوي. حيث التقدم الصناعي والاعتماد على انواع الوقود المختلفة خاصة الوقود الاحفوري مثل الفحم كمصدر للطاقة ومع إحتراق كل هذه الوقود يدفع مزيد من غاز ثاني أكسيد الكربون وغيره من الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الغلاف الجوي حيث يؤدي ذلك إلى ذوبان الجليد في القطبين وارتفاع منسوب مياه البحر وكذلك كثرة المصانع في دول أوروبا.

 

2- سبب آخر وهو التغييرات التي تحدث على سطح الشمس نتيجة الدورة الشمسية والتي بدأت تقريباً عام 2008 وتنتهي عام 2020 ويحدث خلالها انفجارات هائلة على سطح الشمس ترسل موجات حرارية إلى الغلاف الجوي والذي ينتج عنه نوع من الحركة الهابطة والحفاظ على درجة حرارة الجو حارة.

 

3- ظاهرة النينو

 

حيث أعلنت هيئة الأرصاد الجوية الاسترالية يوم 4/8/2015م بأن ظاهرة النينو التي نوهنا عنها من قبل عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، أنها تشكلت بالكامل وتواصل إشتدادها . والنينو ظاهرة مناخية تتسم بدفء سطح المياه في المحيط الهادئ تساعد أيضاً على الارتفاع في درجات الحرارة خاصة قارة آسيا وبعض من أوروبا كذلك شرق أفريقيا .

 

وكما ذكرنا من قبل بأن الارتفاع في درجات الحرارة لم يسبق له مثيل حيث وصل مؤشر الحرارة في الظل إلى أكثر من 55 درجة مئوية على إيران ووصل إلى 52 درجة مئوية في العراق كما وتأثرت العاصمة الأردنيه عَمان بعاصفة رميلة غير مسبوقة كما وصلت الى 40 درجة مئوية في بعض من دول اوروبا.

 

وسجلت في الدوحة الشهر الماضي(يوليو) 48.2 درجة مئوية وهي أعلى من المعدل بقيم 6.3 درجة مئوية حيث المعدل 41.9 درجة مئوية وسجلت في مناطق أخرى 50 درجة مئوية مثل مسيعيد ومنطقة جامعة قطر وكانت أعلى من المعدل ب 7.4 درجة مئوية.

 

ولوحظت الزيادة في درجات الحرارة منذ منتصف القرن العشرين.

 

وبناء على 10 نماذج من ضمنها WMO من المتوقع ان يستمر الارتفاع في درجات الحرارة خاصة على منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي إلى مدة شهرين فأكثر (إلى شهر أكتوبر القادم) كذلك الارتفاع في الرطوبة النسبية .

 

وتشير هذه النماذج خلال أشهر (أغسطس- سبتمبر- أكتوبر) أن تكون درجات الحرارة أعلى من المعدل بإحتمالية أكثر من 70 بالمئة في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج وبنسبة أكثر 60 بالمئة على دولة قطر والمعدل الطبيعي لشهر أغسطس 40.9 درجة مئوية وأيضاً يكون هناك ارتفاع في الرطوبة النسبية خلال هذه الاشهر حيث يكون هناك ارتفاع في الرطوبة أعلى من معدلاتها السابقة . والمعدل الطبيعي لهذا الشهر أغسطس 70 بالمئة.

 

وذلك بسبب ضعف الرياح السطحية غير المعتاد والانخفاض في الضغط الجوي ومرور الرياح السطحية على البحر فترات طويلة وهو مايعرف بنسيم البحر.

 

- See more at: http://qweather.gov.qa/Arabic/NewsDetail.aspx#sthash.EfCuqLjC.dpuf