لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 15 May 2014 11:00 AM

حجم الخط

- Aa +

صورة مستشار أردوغان يركل متظاهرا تثير غضب الأتراك

قام مستشار في حكومة أردوغان وهو يوسف يركال بركل متظاهر اعتقلته القوات الخاصة مما أدى إلى إثارة غضب الأتراك بعد نشر الصورة ومن المفارقات أن اسم المستشار هو يوسف يركل.

صورة مستشار أردوغان يركل متظاهرا تثير غضب الأتراك
المستشار (يوسف يركل) وهو يركل متظاهرا

قام مستشار في حكومة أردوغان وهو يوسف يركال بركل متظاهر اعتقلته القوات الخاصة مما أدى إلى إثارة غضب الأتراك بعد نشر الصورة على تويتر وتناقلها آلاف الأتراك الغاضبين في أعقاب أكبر كارثة في تاريخ تركيا الحديث ومقتل أكثر من 282 من عمال المناجم في انفجار تحت الأرض ومن المفارقات أن اسم المستشار المتورط بالعنف ضد المتظاهرين هو يوسف يركل.

وتشير رويترز إلى مواصلة عمال الإنقاذ في موقع انفجار بمنجم في تركيا قتل فيه 282 شخصا على الاقل عملهم اليوم الخميس ( 15 مايو ايار ) في سباق مع الزمن لإنقاذ الذين ما زالوا محاصرين.

وكان هذا أسوأ حادث صناعي في تاريخ البلاد.

وأثار الانفجار الغضب في كافة أنحاء البلاد التي شهدت عقدا من النمو الاقتصادي السريع ولكنها ما زالت تعاني من واحد من أسوأ سجلات السلامة في أماكن العمل في العالم.


وأعلن رئيس الوزراء التركي أردوغان أن حصيلة ضحايا حادث المنجم في بلدة سوما بلغ 238 قتيلا وأن نحو 120 عاملا عالقون داخل المنجم، ووعد بإجراء تحقيق معمق في الحادث.

وشهدت تركيا احتجاجات شارك فيها المئات من المعارضين، وكانت اسطنبول ومدن تركية أخرى قد شهدت مظاهرات شارك فيها المئات من المعارضين لحكومة أردوغان احتجاجا على تكرار الحوادث المأساوية في المناجم التركية. ففي أنقرة تراشق المتظاهرون الذين بلغ عددهم أكثر من 800 شخص بالحجارة مع رجال الأمن والشرطة، فيما استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يرددون شعارات معادية لحكومة أردوغان.

وقالت مصادر إعلامية تركية إن كتلة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا رفض في البرلمان مطلب المعارضة بتحسين إجراءات السلامة في المناجم التركية عموما، وفي منجم سوما المنكوب خصوصا. من جانبها تحدثت النقابات العمالية التركية عن " قتل جماعي" في المنجم بسبب سوء أوضاع السلامة فيه. وتردد أن أغلب الضحايا لقوا حتفهم نتيجة للتسمم بأول أكسيد الكربون.