لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 5 Jun 2014 08:00 AM

حجم الخط

- Aa +

الكشف عن حادث وقع في غواصة نووية قرب سواحل الإمارات

كشفت صحيفة بريطانية عن حادث مميت وقع في غواصة نووية قرب سواحل الإمارات، ولم يكشف عنه حتى الآن، وكاد أن يقضي على حياة طاقم الغواصة عقب مغادرتها ميناء الفجيرة صباح يوم 26 مايو عام 2011.  

الكشف عن حادث وقع في غواصة نووية قرب سواحل الإمارات

<p><strong>كشفت <a href="http://www.express.co.uk/news/uk/480197/HMS-Turbulent-nuclear-submarine-... target="_blank" title="رابط الخبر">صحيفة&nbsp; اكسبرس</a> ميل عن حادث مميت وقع في غواصة نووية قرب سواحل الإمارات، ولم يكشف عنه حتى الآن، وكاد أن يقضي على حياة طاقم الغواصة&nbsp;HMS Turbulent عقب مغادرتها ميناء الفجيرة صباح يوم 26 مايو عام 2011</strong>.</p><p>تلفت الصحيفة إلى أن الحادث أدى إلى ارتفاع درجة الحرارة في الغواصة وكاد طاقهما المؤلف من 130 ضابطا وعنصرا، أن يلقى حتفه بسبب انسداد نظام تكييف الهواء فيها فارتفعت الحرارة إلى حدود 60 درجة مئوية فيما وصل معدل الرطوبة إلى 100 بالمئة.</p><p></p><p>وبدأ طاقم الغواصة بمواجهة لحظات حرجة عانى 18 منها من جلطات قلبية فيما مرض ثمانية منهم دون أن يستطيعوا مواصلة مهامهم بحسب رايان رامزي قائد الغواصة النووية السابق الذي كشف عن هذه الحادثة لأول مرة أمس حين وصف الحادث بأنه أسوأ حادث شهده قبل أن يتقاعد وكان يعتقد أن كل أفراد طاقمه سيواجهون موتا محتما في تلك الحادثة.</p><p>وقام وقتها بإصدار أوامره بصعود الغواصة إلى السطح لإصلاح الخلل في نظام التكييف حيث تبين أن تجمع حيوانات بحرية مثل السرطانات قد أدى إلى انسداد فتحات التهوية في الغواصة وتعطيل نظام التكييف المركزي.</p><p></p><p></p><p></p><p>وشهد مطلع العام الجاري تحويل مسار غواصة نووية بريطانية إلى الهند في أعقاب رفض الإمارات لدخولها إلى مياهها الإقليمية بحسب بي بي سي. بقيت غواصة إتش إم غس تايارلس في المياه الدولية لأكثر من أسبوع فيما انتظر الطاقم البديل المكون من 130 بحارا و 18 ضابطا في الميناء.</p><p></p><p>وبعد اسبوع من رفض دخولها إلى مياه الإمارات اتخذ قرار رسوها في غاوا الهندية ، فيما طالبت عائلات الطاقم التي قدمت للإمارات للقاء أبنائها بتعويضات السفر إلى الإمارات والإقامة فيها لمدة أسبوع بعد أن تعذر لقائهم مع الطاقم. وأكد متحدث في الحرية البريطانية أن برنامج الغواصة في خليج عمان قد تأخر.</p><p>تلفت بي بي سي إلى تعرض الغواصة ذاتها لتسرب في مفاعلها النووي عام 2012، مقتل اثنين من طاقمها عام 2007 بسبب انفجار صغير فيها، وتعرضها لحادث اصطدام عام 2003 وكشف عن عيوب في تصميمها وتسرب في توصيلات فيها عام 2000 قرب جبل طارق حيث كادت تغرق.</p><p>جدير بالذكر أن الغواصات النووية البريطانية تعاني من عيوب ناتجة عن تأخر صيانتها فقد أشارت وكالة الشرق الاوسط <strong>أ ش أ</strong>ن إلى تعرض وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند الى انتقادات وضغوط لتفسير سبب استغراقه لأكثر من عامين ليكشف تعرض إحدى الغواصات النووية البريطانية الى تسرب إشعاعي مطلع العام 2014.</p><p>وكشف <a href="http://www.almasryalyoum.com/news/details/406119" target="_blank" title="رابط التقرير في صحيفة المصري اليوم">هاموند </a>عن تعرض إحدى الغواصات النووية البريطانية عام 2012 الى تسرب إشعاعي بسيط، مما دفع الحكومة الى تخصيص 120 مليون استرليني لتغيير المفاعل الذي يقوم بتشغيل الغواصة.</p><p>وقال هاموند أمام مجلس العموم إن التسرب الاشعاعي في الغواصة "اتش ام اس فان جارد" والذي حدث في يناير 2012 لم يتم الكشف عنه للرأي العام حتى اليوم, مشيرا إلى أن التسرب الاشعاعي في مياه تبريد المفاعل لا تشكل اي خطر على صحة العاملين لانه يقع داخل نظام محكم.</p><p>وأشار الى تخصيص ميزانية أخرى بقيمة 150 مليون جنيه أسترليني لشراء أجهزة خاصة يمكن استخدامها في إعادة تزويد جميع الغواصات البريطانية بالوقود النووي اذا احتاجت لذلك.</p><p>ولكن وزير الدفاع في حكومة الظل من حزب العمال فيرنون كوكر تساءل عن سبب التأخير في الكشف عن ذلك التسرب, قائلا "لماذ يتم ابلاغ المجلس اليوم?"وأضاف "هل تعتقد أنه كان سيكون من الصائب ابلاغ المتحدث الرسمي للمعارضة بشأن أمور خاصة بالدفاع وقتها? وتساءل أيضا "لماذا لم يحدث ذلك ولماذا لم يحدث ذلك في أي وقت مضى منذ ذلك الحين وحتى الآن?"</p><p>وقال كوكر إن الحكومة خاطرت بفقدان ثقة الجمهور في الشؤون النووية إذا فشلت في أن تكون "منفتحة وتتمتع بالشفافية" مضيفا أنه مهما كان الخطأ صغيرا فإنه لا يزال يمثل قضية ذات "أهمية قومية" وأضاف "يجب أن يكون هناك ثقة عامة في الحكومة لتكون منفتحة وتتمتع بالشفافية في هذه الأمور".</p><p>وتابع "خطأ رغم انه صغير تطور في مفاعل نووي يعتبر أمر كان يجب ابلاغ الشعب البريطاني وهذا المجلس به"وأوضح "هذه قضية أمن قومي وذات أهمية وطنية وستسبب قلقا خاصا في اسكتلندا".</p><p></p>