لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 21 Feb 2014 01:28 PM

حجم الخط

- Aa +

فيتول تشتري أصولا تابعة لشركة شل في أستراليا مقابل 2.6 مليار دولار

وافقت شركة فيتول كبرى شركات تجارة النفط في العالم على شراء مصفاة ومحطات بنزين تابعة لشركة رويال داتش شل في أستراليا مقابل نحو 2.6 مليار دولار.

فيتول تشتري أصولا تابعة لشركة شل في أستراليا مقابل 2.6 مليار دولار

(رويترز) - وافقت شركة فيتول كبرى شركات تجارة النفط في العالم على شراء مصفاة ومحطات بنزين تابعة لشركة رويال داتش شل في أستراليا مقابل نحو 2.6 مليار دولار في أكبر عملية استحواذ لها متطلعة إلى الحصول على حصة في سوق متنامية للمنتجات النفطية.

ومن شأن هذا الاستحواذ أن يضع فيتول ومقرها سويسرا في منافسة شركة ترافيجورا التي صارت أكبر موزع مستقل للوقود بالتجزئة في أستراليا العام الماضي في سوق تتطلع فيها شركات نفط كبرى إلى تقليص خسائرها.

 

وصارت أستراليا أحد أكبر مستوردي الوقود في آسيا مما يوفر فرصا للشركات التجارية بعد أن أغلقت شركات عملاقة مصافي قديمة وصغيرة تحت ضغط لتحويل استثماراتها إلى إنتاج النفط والغاز الذي يدر عائدات أكبر.

 

وتضع الصفقة الأسترالية شركة شل على الطريق نحو تحقيق هدفها ببيع أصول قيمتها 15 مليار دولار على مدى العامين المقبلين وهو الهدف الذي وضعه رئيسها التنفيذي الجديد بن فان بيوردن في إطار خطة تقشف عقب تحذير بشأن الأرباح في يناير.

 

ومن خلال هذه الصفقة الاسترالية التي تتضمن 870 محطة خدمة إلى جانب أنشطة أخرى لشركة شل تراهن فيتول على أن الطلب على الوقود في أستراليا سيواصل نموه بوتيرة أسرع منه في أوروبا وأن طاقة التكرير في العالم ستصبح في النهاية أقل من المستوى اللازم لتلبية احتياجاته.

 

ولشركة فيتول ذات الملكية الهولندية عمليات تكرير في الإمارات العربية المتحدة ومدينة أنتويرب البلجيكية وأسست مشروعا مشتركا مع مجموعة كارلايل العملاقة للاستثمار المباشر في ديسمبر كانون الأول يعرف باسم فارو انرجي لامتلاك أصول للتكرير والتوزيع في سويسرا وألمانيا.

 

وأكد ايان تيلور الرئيس التنفيذي لشركة فيتول أن مجلس أبوظبي للاستثمار - وهو صندوق سيادي - سيشارك في شراء الأصول الأسترالية ولكنه رفض ذكر باقي الأطراف التي قد تستحوذ على حصة في الصفقة المتوقع أن يمول جزء منها بقروض.