لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 19 Feb 2014 04:40 AM

حجم الخط

- Aa +

20 مليون جهاز تكييف تسحب أكثر من نصف الكهرباء المنتجة في السعودية

  20 مليون جهاز تكييف في المملكة تستهلك 51 % من الكهرباء وربع إنتاج النفط السعودي

20 مليون جهاز تكييف تسحب أكثر من نصف الكهرباء المنتجة في السعودية

تبين المؤشرات أن متوسط استهلاك الفرد في المملكة العربية السعودية يبلغ ضعف متوسط الاستهلاك العالمي، فيما وصل استهلاك المملكة من الطاقة الأولية ما يزيد على 4 ملايين برميل نفط مكافئ يوميا لتلبية الطلب المحلي، وهو ما يعد من أعلى المستويات الاستهلاكية في العالم بحسب وكالة الأنباء السعودية.

 

وتؤكد الإحصاءات الرسمية أن أجهزة التكييف بمختلف أنواعها تستهلك أكثر من نصف الطاقة الكهربائية المنتجة في المملكة. ومن هذا المنطلق تضافرت جهود مختلف الجهات الحكومية والأهلية لوضع حد نهائي لهذا الهدر الكبير في الطاقة الذي تستأثر به أجهزة التكييف؛ وذلك عبر تطبيق مواصفات ومعايير قياسية عالمية على كل أجهزة التكييف المنتجة محليا، أو المستوردة للرفع من كفاءتها، والتقليل من استهلاكها للطاقة الكهربائية.

 

ومن هنا تنبع أهمية إيلاء أجهزة التكييف الأولوية القصوى في وضع المعايير والمواصفات القياسية والعمل على تطبيقها بشكل صارم من قبل الأجهزة المعنية في المملكة إلى إحصاءات التي تبين أن أجهزة التكييف تستهلك سنويا 51 في المئة من إنتاج الطاقة الكهربائية في المملكة، كما أن تكييف المباني مسؤول عن أكثر من 110آلاف جيجاوات ساعة في العام، أي أكثر من نصف الاستخدام الكهربائي في المملكة، علما أن هذا المعدل يرتفع الى 70 في المئة في ساعات الذروة، فيما تشير التقديرات إلى أن عدد المكيفات المركبة حاليا في المملكة تصل إلى 20مليون جهاز، نحو 70 في المئة منها من نوع (الشباك)، وبمعدل نمو مبيعات سنوي يصل إلى 12 في المئة.

 

 

 

وتعد المعايير والمواصفات القياسية في المملكة لتحديد معامل كفاءة الطاقة، من أدنى المعايير الدولية المطبقة، حيث حددت المواصفة القياسية للمكيفات معامل كفاء الطاقة عند ( 8.5)، فيما تحدده دول مثل اليابان عند ( 15 )، والكويت (10.8)، وكوريا ( 10.1). ووفقا للمواصفات القياسية الجديدة لأجهزة التكييف فإن الحد الأدنى لكفاءة الطاقة لأجهزة التكييف يعادل 3 نجمات لمكيف «الشباك»، و 4 نجمات لمكيف « الإسبليت»، وسيتم رفع هذه المعايير تدريجيا، على مرحلتين في هذا العام 2014م والعام المقبل 2015م، بما يتفق مع المعايير المطبقة دوليا؛ وذلك بهدف توفير استهلاك أجهزة التكييف للكهرباء. وكانت وزارة التجارة والصناعة قد بدأت من 29 / 2 / 1435 هـ الموافق الأول من شهر يناير 2014م، حملة التطبيق الإلزامي لبطاقة كفاءة الطاقة في الأسواق، من خلال جولات رقابية مشددة على محال بيع أجهزة التكييف، والمستودعات، للتأكد من وجود البطاقة على جميع المكيفات المعروضة على المستهلك، أو المخصصة للبيع، والتحقق من التزام المستوردين والمصنعين المحليين بالحدود الدنيا لعدد النجوم، وأنه تم سحب المكيفات الرديئة من السوق والتي تحقق الحدود الدنيا التي حددها مركز كفاءة الطاقة، وهيئة المواصفات والمقاييس والجودة.

 

وأهابت الوزارة بالمواطنين والمقيمين إلى التأكد من وجود بطاقة كفاءة الطاقة على أجهزة التكييف قبل الشراء، كونها تسهم في خفض استهلاك الطاقة الكهربائية، وبالتالي توفر قيمة الاستهلاك في الفاتورة بنسبة تصل إلى 30 في المئة.