لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 8 Sep 2013 11:32 AM

حجم الخط

- Aa +

طالب إماراتي يطور تقنية تعزز أمن أنظمة الطاقة

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا في بيان صحفي له اليوم أن طالبا مواطنا وأحد موظفي هيئة مياه وكهرباء أبوظبي المبتعثين قام بنشر ثلاثة أبحاث جديدة، تستند لأعلى المعايير الدولية المعمول بها، حول تقنية "محددات تيار العطل" (FCL)، التي تهدف إلى مساعدة شركات الكهرباء في توفير تكاليف تقدر بملايين الدولارات وتعزيز أمن واستقرار الشبكات الكهربائية، وذلك وفق أعلى المعايير العالمية.

طالب إماراتي يطور تقنية تعزز أمن أنظمة الطاقة

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا في بيان صحفي له اليوم أن طالبا مواطنا وأحد موظفي هيئة مياه وكهرباء أبوظبي المبتعثين قام بنشر ثلاثة أبحاث جديدة، تستند لأعلى المعايير الدولية المعمول بها، حول تقنية "محددات تيار العطل" (FCL)، التي تهدف إلى مساعدة شركات الكهرباء في توفير تكاليف تقدر بملايين الدولارات وتعزيز أمن واستقرار الشبكات الكهربائية، وذلك وفق أعلى المعايير العالمية.

وبهذا أصبح المهندس سرور العريفي، وهو طالب في كلية الهندسة الكهربائية وموظف في شركة أبوظبي للنقل والتحكم (ترانسكو)، التابعة لهيئة مياه وكهرباء أبوظبي ، أول إماراتي يقوم بنشر ثلاثة أوراق  بحثية خلال فترة عام دراسي واحد. ويطرح العريفي من خلال هذه الأوراق البحثية حلاً جديداً ومتطوراً يعمل على دمج وتكامل عمل محطات توليد الطاقة وربط منظومة الشبكة الكهربائية ككل مع شبكات دول مجلس التعاون الخليجي.

ويعد المهندس العريفي أحد المشاركين في برنامج المنح الدراسية بهيئة مياه وكهرباء أبوظبي  منذ العام 2004، كما أنه يعمل موظفا في شركة أبوظبي للنقل والتحكم (ترانسكو) التابعة لهيئة مياه وكهرباء أبوظبي منذ العام 2010.

هذا وسيواصل المهندس العريفي دراسته كأحد طلاب برنامج المنح الدراسية بهيئة مياه وكهرباء أبوظبي  حيث سيتقدم لنيل درجة الدكتوراه. ويذكر بأن برنامج المنح الدراسية بالهيئة أطلق في العام 2000 في سبيل تأمين الدعم والمساهمة الضروريين لتلبية الاحتياجات التنموية والتعليمية للمواطنين الإماراتيين، وذلك من خلال فتح الباب أمامهم للتخصص في مجموعة متنوعة من المجالات بما فيها الهندسة وتقنية المعلومات والعديد من التخصصات الأخرى. واستطاعت الهيئة منذ انطلاقة البرنامج من تأمين المنح الدراسية لأكثر من ألف طالب، كما أنها تواصل التزامها بدعم أهداف رؤية 2030، وذلك من خلال توفير فرص متميزة لتعزيز المستوى التعليمي للمواطنين الإماراتيين.