لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 3 Sep 2013 03:44 AM

حجم الخط

- Aa +

الولايات المتحدة تصبح أكبر منتج للغاز الطبيعي

أصبحت الولايات المتحدة أكبر منتج للغاز الطبيعي مع التقدم التقني الذي يسمح بارتفاع كبير للناتج المحلي. وفي العقود الماضية كانت الولايات المتحدة تعتمد على استيراد الغاز لتلبية الطلب على الطاقة لديها لكن ازدهار إنتاج النفط فيها قلب كل الأحوال مؤخرا.

الولايات المتحدة تصبح أكبر منتج للغاز الطبيعي
سائق في تكساس يملء شاحنة بالغاز المسال المضغوط

أصبحت الولايات المتحدة أكبر منتج للغاز الطبيعي مع التقدم التقني الذي يسمح بارتفاع كبير للناتج المحلي. وفي العقود الماضية كانت الولايات المتحدة تعتمد على استيراد الغاز لتلبية الطلب على الطاقة لديها لكن ازدهار إنتاج النفط فيها قلب كل الأحوال مؤخرا.

 


وسبق أن توقع تقرير من شركة بي بي البريطانية للنفط مطلع العام الجاري أن تكون الولايات المتحدة أكبر منتج للغاز بسبب نسب الغاز الصخري التي بدأت استخراجه مؤخرا بحلول 2017 وأثارت تلك معلومات عن المخزونات فى الولايات المتحدة ضجة كبيرة عالميا عن نسب الغاز الصخرى التى بدأت استخراجه مؤخرا .

 

 

وبحسب مسؤول طاقة أمريكي أوضح لتوم أكرمان في قناة الجزيرة الإنكليزية أن ذلك سيؤدي إلى تحويل السيارات لتعمل على الغاز الأمر الذي بدأ بالفعل في محطات تزويد المركبات بالغاز في ولاية تكساس وولايات أخرى. ويقارن سائق في التقرير بين 200 دولار كلفة ملء شاحنته سابقا بالبترول مقارنة مع 80 دولار للغاز المسال المضغوط، وهي نسبة توفير كبيرة.

 

وبلغ إنتاج الولايات المتحدة من الغاز مستويات غير مسبوقة في شهر مارس الماضي، حيث بلغ حجم الإنتاج 2.313 تريليون قدم مكعب أي بزيادة تبلغ 33 مليار قدم مكعب. 

وساهم تطبيق الولايات المتحدة لأسلوبا مبتكر وهو أسلوب يتم بالثقب ثلاثي الأبعاد خلال الصخور الصلصالية، ارتفع الإنتاج المحلي من الغاز الطبيعي في السنوات الثلاث الماضية في الولايات المتحدة بالصورة التي جعلتا تحتل المركز الأول عالميا في إنتاج الغاز، حيث تفوقت على روسيا (المنتج الأول للغاز في العالم سابقا)، ولذلك فشلت جهود روسيا لكي تقيم اتحادا لمنتجي ومصدري الغاز على نمط اتحاد منتجي ومصدر النفط الأوبك.

 

ومن أهم مصادر إنتاج الغاز في الولايات المتحدة هناك كل من نيويورك وبنسلفانيا وتكساس ولويزيانا، ومناطق أخرى في أمريكا إلا أن تكساس هي الأكبر وتقدم ربع حاجة السوق الأمريكية حايا.

في عام 2000 كان إنتاج الغاز من الصخور الصلصالية يمثل 1% فقط من الإنتاج في الولايات المتحدة، اليوم بأسلوب الثقب الجديد أصبحت مكامن الغاز في الصخور الصلصالية مسئولة عن 20% من إنتاج الغاز في الولايات المتحدة.