لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 4 Jul 2013 07:00 AM

حجم الخط

- Aa +

انطلاقة قوية لشركة جلوبال بحضور وزراء الطاقة

أطلقت شركة الطاقة جلوبال Cat Rental Power  اسمها التجاري في برشلونة، أسبانيا. وقد حضر هذه الانطلاقة العديد من وزراء الطاقة والرؤساء والمديرين التنفيذيين لشركات مرافق الكهرباء والسفراء والمديرين التنفيذيين لشركة كاتربيلر.

انطلاقة قوية لشركة جلوبال بحضور وزراء الطاقة
معالي الدكتور علي المحيريق، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بليبيا، والسيد فهد زاهد من شركة الطاقة جلوبال خلال حفل قص الشريط

أطلقت شركة الطاقة جلوبال Cat Rental Power  اسمها التجاري في برشلونة، أسبانيا. وقد حضر هذه الانطلاقة العديد من وزراء الطاقة والرؤساء والمديرين التنفيذيين لشركات مرافق الكهرباء والسفراء والمديرين التنفيذيين لشركة كاتربيلر بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

أبرز الحدث خطط التوسع الجغرافي لشركة الطاقة جلوبال وأكد عزمها على مواصلة مشاريع الطاقة الدولية من خلال استثمار كمية كبيرة من الموارد في البلدان التي تخطط للعمل بها. وعلى رأس شبكة موزعي CAT العالمية والواسعة النطاق التي تضم أكثر من 1500 موزع ومنفذ تأجير وأكثر من 1700 مخزن فرعي للموزعين حول العالم، تخطط شركة الطاقة جلوبال لإنشاء محاور إقليمية في جميع أنحاء العالم بينما توسع بسرعة أسطول المولدات الخاص بها عاماً بعد عامٍ.

ويعلق ستيف ميريك، المدير الإداري لشركة الطاقة جلوبال  بالقول: "نحن سعداء بحضور كبار العملاء وأصحاب المصلحة والأصدقاء في صناعة الطاقة هذه الانطلاقة العظيمة الخاصة بنا في أوروبا".

وأضاف قائلاً "إنه لشرف كبير أن نستضيف العديد من الرؤساء والوزراء والشركاء التجاريين، ونتشارك أهداف الشركة. مهمتنا في غاية الوضوح - وهي خدمة عملائنا مع الالتزام بالنزاهة والكفاءة المهنية والتميز عندما يحتاجون حلول الطاقة المؤقتة. وفي اعتقادي أن شركة الطاقة جلوبال ستصبح واحدة من أفضل المزودين الرائدين - إن لم تكن الأفضل- في مجال توفير الطاقة المؤقتة في العالم بحلول عام 2020. ويكمن النمو المستقبلي للشركة في خبراتها لتحقيق التنمية العضوية لنموذج أعمالها، وإنشاء مكاتب إقليمية في الأسواق الناشئة بسرعة، ومن خلال عمليات استحواذ تجارية سليمة. ونحن نخطط لاستثمار كميات كبيرة من الموارد التي تشمل معدات الطاقة والعمالة المحلية والتدريب والتطوير في البلدان التي سنقوم بالعمل بها".

 

وأضاف ببيتر دين بوجيرت، المدير العام، بقسم تطوير الأعمال بشركة الطاقة جلوبال قائلاً "نحن نمتلك النموذج الصحيح للعمليات والأعمال، والمتخصصين ذوي المهارات العالية في مجال الطاقة، وأحدث تقنيات الطاقة من شركة كاتربيلر، ووفرة في الموارد المادية لدفع أهداف الشركة في قطاع الطاقة. فنحن نقدم كل ما هو جديد في السوق من تقنيات تأجير الطاقة لم يسبق لها مثيل من قبل في صناعة توليد الطاقة الكهربائية، من الكفاءة في استهلاك الوقود إلى عملياتنا التشغيلية الانسيابية التي أثبتت جدواها وتوفر 24 ميجاوات في 96 ساعة."

 

من خلال تقديم محطات الطاقة المؤقتة التي تعمل بالديزل والغاز ومزدوج الوقود، ستساهم عروض منتجات شركة الطاقة جلوبال في تحقيق دفعة كبيرة في اقتصاد الأسواق الناشئة. وللحاق بركب الطلب على توليد الطاقة، تتطلب هذه البلدان حلولاً مؤقتة كإجراء لسد الفجوة حتى يتم بناء البنية التحتية للطاقة.

 

وفقًا لروبيرت باجاتسنج، مدير التسويق لدى شركة الطاقة جلوبال، فإن "التقدم يمتلك قوة دفع لا يمكن إيقافها. ويجب أن نكون قادرين على توفير القدر المناسب من إمدادات الطاقة إلى المجتمعات الصناعية والتجارية والسكنية. وتضمن محطات توليد الطاقة المؤقتة التابعة لشركة الطاقة جلوبال النمو الاقتصادي المستمر بالعمل على تجنب توقف الكهرباء أو انقطاع التيار الكهربائي أو إزالة الأحمال." لقد تغير الطلب على الكهرباء بشكل ملحوظ منذ ستينيات القرن الماضي. وقد أدى استخدام الآلات الصناعية والأجهزة المنزلية التي تعمل بالطاقة، وزيادة عدد السكان، والتقدم التكنولوجي الرفيع، والنمو الاقتصادي إلى الحاجة لمزيد من الطاقة في الأسواق الناشئة، ولا سيما في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وجنوب وشرق آسيا. وأضاف باجاتسنج، "إن نقص الكهرباء في جميع أنحاء العالم مرتفع بشكل مذهل لأن مولدات الطاقة لم تعد قادرة على مواكبة الطلب المتزايد عن أي وقت مضى. وعلاوة على ذلك، فكلما وُضعت وفرة الطاقة تحت ضغط كبير، كانت المدة المطلوبة لإجراء الفحوصات والصيانة محدودة."