لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 17 Jan 2013 03:06 AM

حجم الخط

- Aa +

فلكي يحذر من عواصف وكوارث طبيعية غير معهودة على مستوى العالم

توقع باحث علمي سعودي أن تشهد هذه الفترة عواصف شمسية غير معهودة لم يسبق لها مثيل في المجتمعات الحديثة حيث تؤثر على طقس ومناخ الكرة الأرضية، وقد ينتج عنها كوارث طبيعية غير معهودة منذ ما يزيد عن سبعين عاما.

فلكي يحذر من عواصف وكوارث طبيعية غير معهودة على مستوى العالم
العواصف الشمسية قد تؤثر على الكهرباء والاتصالات

توقع الباحث العلمي الفلكي عبدالعزيز بن سلطان الشمري عضو الإتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، بأن تشهد هذه الفترة عواصف شمسية غير معهودة لم يسبق لها مثيل في المجتمعات الحديثة تؤثر في مناخ الكرة الأرضية، قد ينتج عنها كوارث طبيعية بالإضافة إلى تأثيرها  على الكهرباء والإتصالات والأقمار الصناعية.

ووفقا لصحيفة الرياض ، أوضح الباحث الفلكي بأن الشمس دخلت في الدورة الشمسية الرابعة والعشرين في شهر ديسمبر عام 2008م وسوف تصل قمة الدورة في شهر مايو القادم 2013م الموافق شهر رجب 1434ه وقد تستمر كما هو متوقع الى نهاية عام 2018م.

 وأشار الشمري الى أن معظم تكنولوجيات القرن الحالية حساسة للعواصف الجيومغناطيسية الناتجة عن الإنفجارات الشمسية المصاحبة لظهور البقع الشمسية عندما تصل الى القمة والبقع الشمسية هي عبارة عن مناطق على سطح الشمس قلت درجة حرارتها عن درجة حرارة سطح الشمس التي تصل الى 6000 درجة بحوالي 2000 درجة مئوية نتيجة تأثرها بالمجال المغناطيسي الشديد للشمس، ونتيجة للنشاط المغناطيسي تبعث الشمس نحو الفضاء كمية اكبر بكثير من الرياح الشمسية من معدلها المعتاد، ويزداد تأثير الرياح الشمسية على كواكب المجموعة الشمسية ومنها الأرض التي تبعد عن الشمس 150 مليون كيلومترا.

وبين عضو الإتحاد العربي لعلوم الفضاء ان للشمس دورات حسب عدد البقع الشمسية التي تظهر على سطحها وتتميز بتعاقبات تمتد على حوالي 11 سنة، وتبدو هذه الدورات للوهلة الأولى مطردة، لكن هناك دورات تتراوح ما بين 9 و 14 سنة تتباين من حيث عدد البقع الشمسية الملاحظة ولا يعرف حقيقة الاسباب - حتى الآن - التي تجعل النشاطات الشمسية تمر في دورة واحدة كل 11 سنة، منوها على أن هذا ما تؤكده الأرصاد الفلكية منذ أكثر من قرنين من الزمان.