لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 28 Nov 2012 08:35 AM

حجم الخط

- Aa +

70٪ من إنتاج الكهرباء في السعودية يستنزفه التبريد

أكد مسؤول سعودي كبير أن قطاع المباني في المملكة يستهلك قرابة 80 بالمئة من إنتاج المملكة من الكهرباء منها 70 بالمئة تستهلك في التبريد فقط.  

70٪ من إنتاج الكهرباء في السعودية يستنزفه التبريد

أكد مساعد وزير البترول والثروة المعدنية رئيس اللجنة المعنية بإعداد البرنامج الوطني لترشيد ورفع كفاءة استهلاك الطاقة أن قطاع المباني في المملكة يستهلك قرابة 80 بالمئة من إنتاج المملكة من الكهرباء منها 70 بالمئة تستهلك في التبريد فقط.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الاربعاء عن الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز في كلمته خلال المنتدى والمعرض السعودي لكفاءة الكهرباء الذي أقيم أمس الثلاثاء بالعاصمة الرياض إن ارتفاع معدل كثافة استهلاك الطاقة في المملكة بشكل كبير، يعني أن المملكة "تحتاج إلى كميات كبيرة من الطاقة للحفاظ على المعدل نفسه من الناتج القومي ولهذا، فإن المملكة لا تستطيع تجاهل هذا الوضع، الذي قد تكون له آثار ونتائج سلبية على الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة".

 

ودعا الأمير عبدالعزيز إلى ضرورة العمل على ترشيد ورفع كفاءة استهلاك الطاقة المحلي بوصفه واجباً وطنياً وعلى الجميع المبادرة في تفعيله وعدم تأجيله لأن السعودية ملتزمة بجميع مسؤولياتها من ناحيتين؛ الأولى هي مسؤوليتها تجاه الأجيال القادمة بالمحافظة على هذه الموارد البترولية عن طريق الاستخدام الأمثل للطاقة، والناحية الثانية هي مسؤولياتها تجاه العالم أجمع لكون المملكة تعد أكبر مصدر للنفط عالمياً مما يجعلها باعثاً للاستقرار والطمأنينة في أسواق البترول العالمية.

 

وتحدث الأمير عبدالعزيز عن أن استهلاك المملكة الحالي للطاقة فيه هدر كبير في جميع قطاعات الاستهلاك الرئيسة، مدللا سموه على ذلك بأن قطاع المباني يستهلك ما يقارب 80 بالمئة من إنتاج المملكة من الكهرباء منها 70 بالمئة تستهلك في التبريد فقط، وفي تبريد المباني هدر كبير للطاقة بسبب انخفاض معامل كفاءة أجهزة التكييف المسموح به في المملكة اليوم.

 

يذكر أن نسبة نمو الطلب على الكهرباء في المملكة -أكبر مصدر للخام في العالم- وصلت إلى 9 بالمئة سنوياً، فيما ارتفعت قدرات التوليد المتاحة من 24083 ميغاواط في العام 2000 إلى 54298 ميغاواط حالياً بنسبة زيادة بلغت 125 بالمئة.

 

وتسجل السعودية، وإلى حد ما دول الخليج الأخرى، تسجل بعض أسرع معدلات نمو استهلاك النفط في العالم.

 

وكانت السعودية -التي تنتج حوالي 10 ملايين برميل نفط يومياً- قد استهلكت كميات قياسية من النفط الخام في يونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين لتوليد الكهرباء بمتوسط 743.5 ألف برميل يومياً أي بزيادة 82 ألف برميل عن الفترة نفسها من العام الماضي.

 

وقال مسؤول بشركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط أمس الثلاثاء إن المملكة تستهلك 4 ملايين برميل نفط يومياً لتلبية الطلب المحلي، ومن ضمن تلك الكمية ما يستخدم لإنتاج الكهرباء التي تواجه السعودية زيادة في الطلب عليها وخاصة في فصل الصيف الشديد الحرارة في المملكة.