لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 30 Jul 2012 02:47 PM

حجم الخط

- Aa +

البرلمان العراقي يصادق على قانون خصخصة الكهرباء

صوت مجلس النواب العراقي لصالح الموافقة على القرار بـ 199 صوتاً مقابل 101 صوت.    

البرلمان العراقي يصادق على قانون خصخصة الكهرباء

قالت وكالة يونايتد برس إنترناشونال (يو بي أي) إن مجلس النواب العراقي صوت في جلسته اليوم الإثنين على قرار مثير للجدل يتمثل بعرض قطاع الكهرباء على الاستثمار الخاص بعدما فشلت الكثير من المساعي التي بذلتها الحكومة لتحسينه خلال السنوات الـ 9 الماضية ورغم صرف 27 مليار دولار من دون نتيجة تذكر.

 

وصوت المجلس لصالح الموافقة على القرار بـ 199 صوتاً مقابل 101 صوت.

 

ورحبت لجنة النفط والطاقة النيابية بتصويت مجلس النواب على قرار طرح قطاع الكهرباء للاستثمار.

 

وأشاد رئيس اللجنة عدنان الجنابي خلال مؤتمر صحافي عقده مع عدد من أعضاء اللجنة في مبنى البرلمان "بتصويت البرلمان على هذا القرار رغم تأخره كثيراً وصرف مليارات الدولارات عليه منذ عام 2004 من دون أن يطرأ أي تحسن على واقع إمدادات الطاقة الكهربائية في البلاد واستمرار معاناة المواطنين جراء الانقطاعات المستمرة في هذه الإمدادات".

 

وبحسب "يو بي أي"، قال "الجنابي" إن هذا القرار لن يلغي وزارة الكهرباء أو يخفض عدد موظفيها كما لن يؤثر على أجور الكهرباء.

 

وأضاف إن علاقة المستثمر بالمواطن ستكون عبر الحكومة التي ستبقى داعمة للطاقة الكهربائية وللمواطن فيما يخص الأجور، موضحاً إنه تقرر تشكيل هيئة للاستثمار في قطاع الكهرباء وفق قانون سيتم تشريعه لاحقاً يقدم للمستثمر تسهيلات عدة من بينها منحه سمة الدخول إلى البلاد والإقامة أو التعرفة الجمركية وإعطاء إجازة للمشاريع في مجال الكهرباء.

 

وانقطاع التيار الكهربائي أحد أكبر مظالم العراقيين منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 وكانت وزارة الكهرباء مصدراً للتشاحن السياسي بين الكتل السنية والشيعية والكردية المشكلة لحكومة تقاسم السلطة.

 

وكان وزير الكهرباء العراقي السابق رعد شلال قد استقال من منصبه في مطلع أغسطس/آب 2011 بناء على طلب رئيس الوزراء نوري المالكي عقب اكتشاف مخالفات بقيمة 1.7 مليار دولار في عقود للكهرباء مع شركتين أجنبيتين.

 

وكان سلفه قد أجبر أيضاً على الاستقالة في صيف 2010 بعد احتجاجات ضد الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي.