لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 16 Jul 2012 09:42 AM

حجم الخط

- Aa +

دعوة لإنشاء خط نقل نفطي خليجي بقدرات كبيرة

وجود هذا المشروع يضمن الكثير من المزايا المهمة، وهي عدم تعطل تصدير ونقل النفط إلى العالم، كما أنه يضمن تجاوز التهديدات التي يتم الإعلان عنها بين الحين والآخر

دعوة لإنشاء خط نقل نفطي خليجي بقدرات كبيرة

دعا وزير النفط العراقي السابق والمستشار الدولي عصام الجلبي إلى ضرورة العمل جدياً لإنشاء خط نقل نفط خليجي بقدرات كبيرة، يمكّن من وصول الخام إلى دول العالم، واصفاً إياه بأنه قضية ملحة جداً، ولابد من العمل على تنفيذه بأسرع وقت ممكن، وفقاً لصحيفة "الرؤية الاقتصادية".


 

وقال«إن خط (حبشان - الفجيرة) يعتبر حلاً مهماً جداً لتجاوز العقبات في حال إغلاق مضيق هرمز، إذ إنه سيسهم في نقل كميات كبيرة من النفط الخام لأبوظبي إلى العالم، وبالتالي فإنه يسهم بدرجة ما في التقليل من المشاكل التي سوف تواجه المنطقة والعالم في حال نقص المعروض النفطي نتيجة تعرقل نقل البترول عبر هذا المضيق الحيوي، الذي يتم من خلاله نقل ما يصل إلى 18 مليون برميل يومياً، والتي يصل حجم النفط العربي منها إلى قرابة 12 مليون برميل يومياً».

 

وحول التكلفة الكبيرة لإنشاء مثل هذا الخط الخليجي، قال «إن وجود هذا المشروع يضمن الكثير من المزايا المهمة، وهي عدم تعطل تصدير ونقل النفط إلى العالم، كما أنه يضمن تجاوز التهديدات التي يتم الإعلان عنها بين الحين والآخر، وبالتالي فإن الخط يقدم خدمات استراتيجية وسياسية واقتصادية تفوق، بمراحل، التكلفة الفعلية لهذا المشروع، ولا سيما إذا أضيف إليها الارتفاع الكبير الذي سوف تتكبده دول العالم جراء الارتفاع الكبير لأسعار النفط في الأسواق العالمية، والتي يتوقع لها أن تتضاعف مباشرة حال تعطل وصول الإمدادات عبر المضيق».

 

وأشار إلى أن المنطقة، التي تطل على بحر العرب في الإمارات، تمتاز بأعماقها البحرية المناسبة جداً لرسو ناقلات النفط العملاقة، وربما تكون المشكلة التي من الممكن أن تواجه هذا التوسع هي قدرات الميناء حالياً، إلا أنه يمكن تجاوز هذه المشكلة بتوسعته، وإيجاد منصات عمل جديدة، وما يتبعها من خدمات نفطية أخرى، كما أنها في الوقت نفسه تعزز المكانة الاستراتيجية المميزة للإمارات كوجهة استراتيجية لتصدير النفط من المنطقة إلى العالم.

 

وأكد أن أبوظبي، ومن خلال إنشاء هذا الخط النفطي المهم، تعد سبّاقة في قراءة المستقبل، إذ إن فكرة وجود خطوط نقل بديلة كانت موجودة في السابق، وتم طرحها على المستوى الخليجي، إلا أنها لم تلقَ حظاً من التطبيق وقتها، ولهذا فإنه من المهم جداً في الفترات القليلة المقبلة أن يتم طرح إنشاء خط خليجي يصل دول المنطقة في بحر العرب، على الرغم من تقليله من إمكانية إقدام إيران على إغلاق المضيق، منوهاً بأن هذا العمل سوف يعود بالأثر السلبي عليها في المرتبة الأولى.