لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 29 Dec 2012 05:10 AM

حجم الخط

- Aa +

برنامج سعودي لتوفير 44 مليون برميل سنوياً من وقود إنتاج الكهرباء

أطلقت "الشركة السعودية للكهرباء" برنامجاً لتوفير استهلاك 44 مليون برميل من الوقود سنوياً من أصل ما يزيد على 100 مليون برميل هي حجم استهلاك الشركة من الوقود لإنتاج الطاقة الكهربائية سنوياً.  

برنامج سعودي لتوفير 44 مليون برميل سنوياً من وقود إنتاج الكهرباء

أطلقت "الشركة السعودية للكهرباء" برنامجاً لتوفير استهلاك 44 مليون برميل من الوقود سنوياً من أصل ما يزيد على 100 مليون برميل هي حجم استهلاك الشركة من الوقود لإنتاج الطاقة الكهربائية سنوياً.

 

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" السعودية اليوم السبت عن "مصادر مطلعة" إن ذلك سيتم من خلال زيادة قدرة الإنتاج في محطات توليد الكهرباء القائمة، التي سيتم تحويلها للدورة المركبة بنسبة 50 بالمائة دون استهلاك وقود وذلك خلال السنوات القليلة المقبلة.

 

ويأتي تنفيذ البرنامج الجديد للشركة السعودية للكهرباء، في وقت وجهت فيه تقارير دولية متعددة تحذيرات للمملكة -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- من إفراطها في الاعتماد على النفط لإنتاج الطاقة الكهربائية وسياسة التسعير في المملكة التي تعاني من أزمة كهرباء.

 

ويواجه البلد صاحب أكبر اقتصاد عربي والذي يتجاوز عدد سكانه 27 مليون نسمة انقطاعات للكهرباء خلال فصل الصيف عندما يزيد استخدام مكيفات الهواء.

 

وقال تقرير لـ "سيتي بنك" إن السعودية قد تضطر لاستيراد احتياجاتها من النفط في عام 2030، فيما قال تقرير صدر عن "تشياتاهاوس" مطلع 2012 إن تنامي استهلاك المملكة من النفط يهدد حجم صادراتها للعالم في المستقبل. وتنتج السعودية حالياً نحو 20 في المائة من حاجتها للطاقة الكهربائية بلا وقود، وذلك باستخدام طريقة ''الدورات المركبة'' التي توظف العادم الصادر عن محطات التوليد القديمة أو من خلال مشاريعها في مجال استخدام الطاقة الشمسية، وذلك وفق تصريحات مسؤولي الشركة.

 

وتبذل الشركة السعودية للكهرباء جهوداً حثيثة ومتواصلة لتحسين كفاءة المنظومة الكهربائية وعلى رأسها توليد الطاقة الكهربائية، وأعدت في هذا الصدد خطة المنظومة الكهربائية للسنوات العشر المقبلة التي ستضيف 27 ألف ميجاواط من خلال العمل على تحسين كفاءة محطات التوليد القائمة، وكذلك مشاريع محطات التوليد المستقبلية.

 

ويتوقع أن تثمر هذه الخطة عن تحقيق وفر يبلغ 44 مليون برميل سنوياً. وتشتمل الجهود المبذولة من قبل الشركة، وذلك ضمن خطة المنظومة الكهربائية للسنوات العشر المقبلة على تحويل محطات التوليد الغازية ذات الدورة البسيطة إلى نظام الدورة المركبة.