لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Dec 2012 02:01 PM

حجم الخط

- Aa +

رئيس الحكومة الأردنية يعلن ضخ الغاز المصري لبلاده بالكامل

أعلن رئيس الحكومة الأردنية عبدالله النسور أن مصر أعادت اليوم تصدير كافة كميات الغاز المتفق عليها طبقا للعقد المبرم بين البلدين والتي تبلغ 250 مليون قدم مكعب .

 رئيس الحكومة الأردنية يعلن ضخ الغاز المصري لبلاده بالكامل
عبدالله النسور

أعلن رئيس الحكومة الأردنية عبدالله النسور اليوم الخميس أن مصر أعادت اليوم تصدير كافة كميات الغاز المتفق عليها طبقا للعقد المبرم بين البلدين والتي تبلغ 250مليون قدم مكعب .

 

ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشونال الأميركية عن النسور في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره المصري هشام قنديل بعد اختتام اجتماعات الدورة الثالثة والعشرين للجنة العليا المشتركة بين البلدين التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان قوله " الآن يتم ضخ 250 مليون قدم مكعب من الغاز المصري إلى الأردن ، ومصر ستفي بالإتفاقية التعاقدية مع المملكة بالغاز " .

 

من جهته ، قال رئيس الحكومة المصرية هشام قنديل أن اتفاقية الغاز المبرمة بين بلاده والأردن " فعالة ولم تتوقف " .

 

يذكر أن مصر رفعت كميات الغاز الموردة إلى الأردن إلى 100 مليون قدم مكعب يومياً من 40 مليون قدم مكعب، فيما تطالب الأردن بالتزود بالكميات الواردة في العقد المبرم بين البلدين، والتي تبلغ 250 مليون قدم مكعب يومياً تغطي نحو 80% من احتياجاتها من الكهرباء.

 

وكان خط الغاز الناقل للأردن قد تعرّض إلى 15 تفجيراً منذ 5 شباط/فبراير من العام الماضي، ما أثرعلى حجم الكميات الواردة من الغاز للمملكة .

 

وتشهد إمدادات الغاز الطبيعي المصري للأردن تذبذبا بفعل اعتداءات وقعت على الخط الناقل للغاز إلى المملكة والتي بلغت 15 مرة منذ 5 فبراير 2011 ما دفع الأردن إلى التحول إلى الديزل والوقود الثقيل وشراء الطاقة الكهربائية من خلال مشروع الربط العربي ما رفع تكلفة التوليد إلى مستويات عالية وحمل الحكومة الأردنية خسائر تراكمية تقدر بحوالي 5 ملايين دولار يوميا.

 

وبحسب بيانات رسمية فقد استورد الأردن العام الماضي 2011 حوالي 97 % من احتياجاته من الطاقة بكلفة بلغت حوالي 5 مليارات دولار تشكل حوالي 20 % من مجمل الناتج المحلي الإجمالي للمملكة.

 

يشار إلى أن اتفاقية تزويد الأردن بالغاز الطبيعي الموقعة بين مصر والمملكة في 2004 ولمدة 15 عاما تقضي بتوريد 250 مليون قدم مكعب يوميا للمملكة ( 2.4مليار متر مكعب سنويا) ، وأن هذه الكمية تكفي لإنتاج 80% من احتياجات المملكة من الكهرباء والنسبة المتبقية يتم إنتاجها بواسطة الوقود الثقيل.

 

وعدلت مصر الاتفاقية مع الأردن لرفع سعر تصدير الغاز من 2.15 دولار إلى أكثر من 5 دولارات للمليون وحدة حرارية بريطانية وذلك للكميات المتفق عليها حتى عام 2019 وبأثر رجعي منذ كانون الثاني / يناير الماضي  على أن يتم تعديل سعر الغاز المصدر بعد ذلك كل سنتين وفقًا للقواعد المعمول بها في السوق العالمية.

 

وكان رئيس الوزراء المصري هشام قنديل أعلن في وقت سابق اليوم أن بلاده ستحافظ على تصدير الغاز للأردن،الذي وافق على تحديد فترة تصويب لأوضاع العمالة المصرية في المملكة لمدة60 يوما.

 

وشدد الجانبان الأردني المصري في بيان صدر بعد اختتام اجتماعات الدورة الثالثة والعشرين للجنة العليا المشتركة بين البلدين التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان اليوم برئاسة رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور ونظيره المصري قنديل على " أهمية مشروع توريد الغاز الطبيعي من جمهورية مصر العربية إلى الأردن وفقاً للاتفاقيات الموقعة والنافذة لكلا البلدين " .

 

وأعلن الجانب المصري أنه "سيحافظ وبشكل مرن على توريد الغاز للأردن بانتظام ووفقا للكميات التعاقدية " .

 

من جهة أخرى وافق الأردن على أن يتم الإعلان عن فترة تصويب لأوضاع العمالة المصرية لمدة60 يوما، بحيث يتم استيفاء رسم تصريح العمل الجديد بالإضافة إلى رسم تصريح لسنة سابقة فقط بغض النظر عن المدة التي قضاها في المملكة، وأن تحتسب رسوم السنة السابقة وفق المهنة المدونة في آخر تصريح عمل حصل عليه، وعلى أن تشمل فترة التصويب العمال الذين صدر بحقهم قرارات تسفير ولم تنفذ، والعمال الذين دخلوا المملكة لغير قصد العمل.

 

وكان قنديل دعا في وقت سابق اليوم إلى زيادة معدلات التعاون بين بلاده والأردن والحرص على تعزيزها في مختلف المجالات خلال المرحلة المقبلة .

 

وشدد قنديل في كلمته خلال الاجتماع وهو الأول بعد ثورة 25 يناير المصرية " على أهمية تطوير وتنمية العلاقات بين البلدين خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية ".

 

وقال إن " التبادل التجاري بين مصر والأردن دون مستوى العلاقات المتميزة بين البلدين " ، لافتا إلى أنه من المهم العمل على زيادة معدلاته في المرحلة المقبلة

 

وأعلن قنديل أنه يحمل رسالة من الرئيس محمد مرسي للملك الأردني الملك عبد الله الثاني تتضمن دعوته لزيارة مصر قريبا، مؤكدا على ضرورة أن يكون هناك تواصل وتكامل سياسي بين البلدين على جميع المستويات وليس على المستوى الاقتصادي فقط.

 

وقال قنديل إن "مصر والأردن يواجهان تحديات مشتركة ، وعلينا تبادل الآراء والتعاون بين البلدين لمواجهتها في هذه المرحلة الدقيقة" ، مؤكدا حرص "مصر على التعاون والتكامل مع أشقائها العرب" .

 

وأضاف "نقدر كثيرا حجم التحديات التي يمر بها الأردن واقتصادها خلال المرحلة الراهنة"، مشيرا إلى إننا " نقتسم العمل والتحديات أيضا" .

 

من جهته أعلن النسور تفهم بلاده ل"مطالب الجانب المصري بخصوص العمالة المصرية في الأردن " .

 

يشار إلى أن وزير الداخلية الأردني عوض خليفات أكد مؤخرا أن هناك حوالي " 500 ألف مصري في المملكة ، منهم 176 ألفا فقط يحملون تصاريح عمل والباقي يتواجدون على أراضي المملكة بشكل غير قانوني.

 

يذكر أن مجموع العمالة المصرية التي تم توقيفها خلال الأيام الماضية بلغ 5084 عاملاً، في حين تم ترحيل 1679 عاملاً حتى مساء يوم الأحد الماضي.