لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 23 Aug 2012 03:35 PM

حجم الخط

- Aa +

بدء المرحلة الثانية من تطوير مصفاة البحرين في سبتمبر

قالت شركة نفط البحرين (بابكو)، التي تدير مصفاة النفط الوحيدة في البحرين، إن المرحلة الثانية لتطوير المصفاة ستبدأ في نهاية سبتمبر/ أيلول العام 2012؛ ويعد تطوير مصفاة النفط  أكبر مشروع يتم تنفيذه في تاريخ البحرين، ولذلك سيأخذ وقتاً لكي يكون المشروع صحيحاً

بدء المرحلة الثانية من تطوير مصفاة البحرين في سبتمبر

قالت شركة نفط البحرين (بابكو)، التي تدير مصفاة النفط الوحيدة في البحرين، إن المرحلة الثانية لتطوير المصفاة ستبدأ في نهاية سبتمبر/ أيلول العام 2012؛ إذ ينتظر أن تكتمل الخطة الرئيسية (Master Plan)، وهي المرحلة الأولى، في النصف الأول من الشهر المقبل.


 

ويقوم فريق من الفنيين في «بابكو»، المملوكة بالكامل إلى الحكومة البحرينية، بتجهيز الخطة الرئيسية التي تهدف إلى إدخال تغييرات كبيرة في المصفاة في خطة تبلغ كلفتها نحو 6 مليارات دولار.

 

وأبلغ الرئيس التنفيذي للشركة غوردن سميث أنه أعاد الخطة الرئيسية التي أرسلت إليه إلى الفريق لإجراء تعديلات ربما تكون نهائية عليها، والتي من المفترض أن تكتمل منتصف سبتمبر العام 2012.

 

وأضاف «ستبدأ بعد ذلك المرحلة الثانية والتي ستقوم الشركة بموجبها بتطوير الخيارات التي تم التوصل إليها في الخطة الرئيسية، مع الأخذ بالاعتبار عنصرين مهمين هما وقت التنفيذ والتقنية المستخدمة».

 

وكان سميث قد ذكر أن من ضمن الخطة الرئيسية لتطوير وتحديث مصفاة النفط النظر في إمكانية تأسيس شركة مشتركة لتسويق المنتجات المكرّرة مع شركة تسويق عالمية، وخصوصاً أن المصفاة ستضاعف إنتاجها بعد الانتهاء من التحديث الذي يكلف نحو 6 مليارات دولار.

 

وتطوير مصفاة النفط هو أكبر مشروع يتم تنفيذه في تاريخ البحرين، ولذلك سيأخذ وقتاً لكي يكون المشروع صحيحاً، ودراسة الجدوى والنظر في الخيارات ستستمر هذا العام، وسيتم في الربع الأول من العام 2013 تعيين شركة للتصاميم الهندسية.

 

وقد بدأت «بابكو» مسعى للحصول على تمويل يصل إلى 6 مليارات دولار لتغطية كلفة تحديث المصفاة الحالية بحيث يتم تحويلها إلى مصفاة جديدة عن طريق تغيير معظم وحدات الإنتاج والوحدات المساندة لها في مشروع يستغرق 6 سنوات، وتكتمل في العام 2018.

 

من جهة أخرى نسب تقرير «النفط والغاز» إلى سميث قوله إن شركتين تتنافسان للفوز بمناقصة بناء مرفأ لاستيراد الغاز المسال، من أصل 9 شركات عالمية. وتقدر كلفة إنشاء المرفأ بنحو مليار دولار.

 

كما شرح أن المشروع هو الآن في مرحلة حساسة «وقد يتم اختيار خزان عائم ووحدة لضغط الغاز (gasification)، وأن مزود الغاز للمرفأ قد يقوم ببناء ذلك أو يمكن إعطاؤهم 50 في المئة من الاتفاقية في حين سيتم شراء الكمية الأخرى مباشرة من السوق الفورية».

 

يأتي ذلك في وقت ذكر فيه تقرير أنه بات من شبه المؤكد أن تقوم البحرين باستيراد الغاز الطبيعي المسال من الشركة الروسية العملاقة غاز بروم (Gazprom) عقب اكتمال الميناء الجديد الذي سيتم تشييده في المملكة لهذه الغاية.