لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 22 Aug 2012 05:12 AM

حجم الخط

- Aa +

أرامكو السعودية تخصص أكبر ميزانية في تاريخها لبرامج استكشاف وتنقيب

قال رئيس شركة أرامكو عملاق النفط السعودية إن الشركة التي تسيطر عليها الحكومة خصصت أكبر ميزانية في تاريخ الشركة لبرامج الاستكشاف والتنقيب عن حقول جديدة في جميع أرجاء السعودية.  

أرامكو السعودية تخصص أكبر ميزانية في تاريخها لبرامج استكشاف وتنقيب
خصصت شركة أرامكو السعودية أكبر ميزانية في تاريخها لبرامج استكشاف وتنقيب في المملكة.

قال خالد الفالح رئيس شركة أرامكو عملاق النفط السعودية إن الشركة التي تسيطر عليها الحكومة خصصت أكبر ميزانية في تاريخ الشركة لبرامج الاستكشاف والتنقيب عن حقول جديدة في جميع أرجاء السعودية.

 

وأوضح في رد على سؤال لصحيفة "اقتصادية" السعودية إن "أرامكو" تنفذ استثمارات ضخمة في التنقيب عن الغاز الصخري في المنطقة الشمالية والغربية، وأن الشركة ستعلن عن اكتشافات تجارية قريباً.

 

وقال إن الغاز الصخري أو ما يسمى بالغاز غير التقليدي يقع في طبقات صخرية غير مسامية، ولم يكن من الممكن استخراجه منها في الماضي، ولكن مع تطور التقنيات الحديثة أصبح بالإمكان إنتاج الغاز الصخري بكميات تجارية.

 

وبحسب صحيفة "الاقتصادية" اليومية، أكد "الفالح" خلال تصريحات صحافية يوم الإثنين أن الشركة مستمرة في برامجها الاستكشافية ويتم البحث والتنقيب عن النفط والغاز في جميع مناطق السعودية، خصوصاً في المناطق الشمالية والغربية، وأوضح أن "أرامكو" التزمت بتطوير حقل الجلاميد لمساندة برنامج وعد الشمال الذي تحرص الشركة على القيام فيه بدور مؤثر ومساند لتحقيق الهدف من هذا البرنامج الذي يهدف إلى تطوير المنطقة الشمالية.

 

وحول عمليات التنقيب في البحر الأحمر، قال "الفالح" إنه يتم حالياً التنقيب في مياه ضحلة في البحر الأحمر، وأضاف إن العمل في المياه العميقة سيبدأ في نهاية العام 2012، وستظهر نتائج الحفر في العام 2013.

 

ولفت "الفالح" إلى توجه الشركة إلى استخدام الغاز الطبيعي كوقود في محطات توليد الطاقة ومحطات تحلية المياه، والحد من استخدام زيت الوقود والديزل في إنتاج الطاقة، وفي الأنشطة الصناعية ابتداء من عام 2014، ما سيؤدي إلى رفع صادرات السعودية من النفط وتعزيز مبادرات الشركة البيئية، كما أن مشاريع التوسع ستمكن الشركة من تلبية الطلب المتزايد على الغاز المسال من قطاع صناعة البتروكيماويات لاستخدامه لقيما للصناعات البتروكيماوية.

 

وكانت شركة "أرامكو" قد طورت ثلاثة حقول بحرية للغاز غير المصاحب، وهي حقل كران، وحقل الحصبة، وحقل العربية في المنطقة الشرقية، كما أكملت تطوير حقل مدين في شمال غرب السعودية.

 

وعلى صعيد معالجة الغاز تعمل الشركة على رفع قدرة المعالجة والإنتاج لبعض معامل الغاز، وهي معمل الخرسانية، ومعمل الحوية، ومعمل الواسط، ومعمل شيبة، ومعمل حرض.

 

وقال "الفالح" إنه تم تشغيل حقل كران قبل أشهر قليلة وساهم بشكل كبير في التقليل من حرق زيت الوقود لإنتاج الكهرباء، وأضاف إن حقل كران وصل إلى الطاقة المستهدفة التي تبلغ وهي 1.8 مليار قدم مكعب قياسي في اليوم.

 

وفي حقول العربية والحصبة، أكد "الفالح" إن الأعمال تسير وفق الجدول الزمني، موضحاً إن الإنتاج من هذه الحقول الضخمة سيبدأ في العام 2014 وستبلغ طاقتها الإنتاجية أكثر 2.5 مليار قدم مكعب قياسي في اليوم.

 

وذكر "الفالح" إن حقل مدين جاهز للإنتاج، والشركة في طور الاتفاق مع شركة الكهرباء لتفعيل استخدام الغاز المنتج لتوليد الطاقة الكهربائية، وزاد ''هناك عمليات استكشاف لحقول أصغر في منطقة مدين التي تبشر كثيرا وتعد باكتشافات أخرى.

 

وعن طرح أسهم المشاريع الجديدة المشتركة للاكتتاب، قال "الفالح" إن شركات ياسرف وساتورب وصدراة ستطرح للاكتتاب في الوقت المناسب، وسيكون للمواطن الحق في الاكتتاب فيهم، كما سيتم طرح مشروع بترورابغ 2 على القطاع المصرفي بالتنسيق مع هيئة سوق المال، وسيتم دمج المشروع مع شركة بترورابغ القائمة، وسيتم إدراجها في السوق، أما مصفاة جازان فهي شركة مملوكة بالكامل لـ ''أرامكو'' ولن تطرح أسهمها.

 

وكانت ''أرامكو'' نفت اكتشاف مسبب الهجوم الفيروسي الذي تعرضت له الشركة أخيراً من الداخل. وأكدت الشركة على لسان خالد الفالح رئيسها وكبير إدارييها التنفيذيين أن المؤسسات المالية التي تتعامل معها الشركة لم تتأثر، قائلاً إن "الضرر اقتصر على مستخدمي الشبكة من الموظفين وبعض من له اتصال".