لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 30 Oct 2011 01:56 PM

حجم الخط

- Aa +

الكويت توقف استيراد الغاز المسال من الخارج

أوقفت الكويت استيراد الغاز الطبيعي المسال، وهو ما يعني تراجعها عن خطط سابقة لاستيراد المزيد من الشحنات هذا العام

الكويت توقف استيراد الغاز المسال من الخارج

أوقفت الكويت استيراد الغاز الطبيعي المسال، وهو ما يعني تراجعها عن خطط سابقة لاستيراد المزيد من الشحنات هذا العام، حسبما ذكرت رويترز نقلاً عن صحيفة السياسة الكويتية.

 

ونسبت الصحيفة لنائب العضو المنتدب لعمليات التسويق العالمي والمبيعات في مؤسسة البترول "جمال اللوغاني" قوله، إن الكويت تستقبل اليوم آخر شحنات الغاز المسال لتنهي الموسم باستيراد 38 شحنة من الغاز الطبيعي المسال للعام الحالي بزيادة ست شحنات عن الموسم المنصرم وبنسبة نمو 12 بالمائة عن الموسم الماضي.

 

كان "اللوغاني" قال في الرابع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، إن الكويت ستواصل استيراد الغاز الطبيعي المسال في نوفمبر/تشرين الثاني في تمديد لفترة الشراء الموسمي التي تنتهي عادة في أكتوبر، وقد تبني منشأة دائمة للاستيراد لتلبية الطلب المتنامي على الكهرباء.

 

وكانت الكويت بدأت استيراد الغاز المسال في 2009 من خلال منشأة مؤقتة لتلبية الطلب على الكهرباء في أشهر الصيف، وكانت غالباً ما توقف الاستيراد في أكتوبر مع انخفاض درجات الحرارة وتراجع الطلب على تكييف الهواء.

 

وقال "جمال اللوغاني" في حينها خلال مؤتمر في دبي: "هذا العام قررت مؤسسة البترول الكويتية تمديد موسم استيراد الغاز المسال لتغطية الفترة من مارس إلى نوفمبر".

 

وأضاف أنه نتيجة لذلك تتوقع المؤسسة استيراد ما بين 43 و47 شحنة في 2011، أي ما يزيد نحو 40 بالمائة عن 33 شحنة استوردتها العام الماضي، و11 شحنة استوردتها في 2009.

 

لكن "اللوغاني" قال اليوم لصحيفة السياسة: "توقفت عملية الاستيراد للغاز للموسم الحالي نظراً لاستقرار الجو ودخول فصل الشتاء وعدم الحاجة إلى مزيد من الشحنات التي تستهلكها محطات الطاقة في وزارة الكهرباء".

 

وحول ما ذكر سابقاً من احتمال وصول الشحنات إلى 48 شحنة، قال "اللوغاني": "إن هذا الرقم كان يمثل العدد المتوقع للاستيراد في وضع الخطة بداية الموسم".

 

وأضاف أن كميات الشحنات المجمعة التي تم استيرادها للعام الحالي هي 5.1 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، مقارنة بكمية بلغت 4.5 مليون متر مكعب للموسم الماضي.

 

وذكر أن مؤسسة البترول الكويتية ضخت لوزارة الكهرباء والماء 500 مليون قدم مكعبة كمعدل يومي من الغاز الطبيعي أثناء فترة الصيف، وأن كميات الضخ زادت خلال شهري يوليو وأغسطس لتصل إلى 600 مليون قدم يومياً نظراً لارتفاع درجات الحرارة وزيادة الاستهلاك.

 

وتدرس الكويت الآن تمديد برنامجها طويل الأجل لاستيراد الغاز المسال إلى ما بعد 2014، وهو ما كان في الأساس إجراء مؤقتاً حتى 2013 لحين استغلال مزيد من موارد الغاز للاستهلاك المحلي، وتأمل الكويت في مضاعفة إنتاجها من الغاز إلى أربعة أمثاله تقريباً ليصل إلى أربعة مليارات قدم مكعبة يومياً بحلول 2030.