لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 8 Mar 2011 01:20 AM

حجم الخط

- Aa +

"مصدر" الإماراتية تحصل على تمويل لأضخم محطة طاقة شمسية مركزة في العالم

حصلت شركة مصدر للطاقة النظيفة على تمويل بنكي بقيمة 615 مليون دولار لإقامة أضخم محطة طاقة شمسية مركزة في العالم.

"مصدر" الإماراتية تحصل على تمويل لأضخم محطة طاقة شمسية مركزة في العالم
تملك مصدر حصة نسبتها 60% في المشروع في حين يحوز كل من الشريكين الأوروبيين 20%.

قالت مصادر مصرفية إن شركة مصدر للطاقة النظيفة حصلت على تمويل بنكي بقيمة 615 مليون دولار لإقامة أضخم محطة طاقة شمسية مركزة في العالم إضافة إلى تمويل رأسمالي بقيمة 153 مليون دولار من شركائها الإسبان والفرنسيين.

وأبلغ مصرفيون مطلعون رويترز أن ثمانية بنوك أجنبية وبنكين محليين اكتتبوا في الصفقة التي تمتد 22 عاماً، وجرى توقيعها الأسبوع الماضي.

وتعتزم توتال الفرنسية وأبينجوا الإسبانية وشركة مصدر، ومقرها أبوظبي، بناء محطة باستثمارات قدرها 600 مليون دولار ستحمل اسم "شمس 1" بقدرة 100 ميجاوات، وستكون مؤهلة لاعتمادات كربون بموجب آلية التنمية النظيفة التابعة للأمم المتحدة.

وتملك مصدر حصة نسبتها 60 بالمائة في المشروع في حين يحوز كل من الشريكين الأوروبيين 20 بالمائة.

وقال مصرفي "كان هناك اهتمام كبير من عدة بنوك وبإسهامات كبيرة نظرا لجاذبية المشروع" مضيفاً أنه يأخذ شكل مشروع كهرباء مستقل مع اتفاق لشراء الكهرباء مع شركة أبوظبي للماء والكهرباء.

وقالت مصدر في بيان إن البنوك أبدت اهتماماً قوياً باتفاق التمويل الذي اجتذب اكتتابات تفوق المطلوب بإجمالي 900 مليون دولار.

وقال فيليب بواسو رئيس شركة توتال للغاز والطاقة "بإتمام هذه الصفقة التمويلية أخذنا خطوة صوب إنشاء أكبر محطة للطاقة الشمسية في الشرق الأوسط".

وأضاف في بيان "نمضي وفق الجدول والعمل يسير بشكل جيد في مدينة زايد".

وذكرت مصدر في بيانها أن أعمال الإنشاء بدأت في الربع الثالث من 2010 ومن المتوقع اكتمالها في غضون عامين تقريباً.

وتطمح أبوظبي الغنية بالنفط لتوفير سبعة بالمائة من احتياجاتها من الطاقة من مصادر متجددة بحلول العام 2020.

وتعهد بنك أبوظبي الوطني بتدبير 68 مليون دولار من قيمة التمويل في حين تعهد بنك الاتحاد الوطني بمبلغ 41 مليون دولار حسبما ذكر مصرفيون.

وقال مصرفي آخر إن "الاكتتاب في التمويل فاق المطلوب والسعر كان تنافسياً".

وتعهد كل من بنك طوكيو ميتسوبيشي، وسوميتومو اليابانيين، وناتكسيس، وسوسيتيه جنرال الفرنسيين، وكيه.إف.دبليو، وفست إل.بي الألمانيين بمبلغ 68 مليون دولار.

كما شارك بي.إن.بي باريبا، وميزوهو. وكان بي.إن.بي باريبا هو المستشار المالي.

وأرجأت مصدر مشروعاً مزمعاً بقيمة 2.2 مليار دولار لتوليد الكهرباء من الهيدروجين، وألغت خطة لإقامة منشأة لتصنيع وحدات الطاقة الشمسية في أبوظبي.