لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 18 Jun 2011 12:47 PM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: لا تغيير في خطة إنشاء المفاعلات النووية أو موقعها

أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، استمرار الأعمال التمهيدية لإنشاء 4 مفاعلات نووية سلمية لإنتاج الكهرباء.

الإمارات: لا تغيير في خطة إنشاء المفاعلات النووية أو موقعها

أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، استمرار الأعمال التمهيدية لإنشاء محطة الطاقة النووية التي تتضمن 4 مفاعلات نووية سلمية لإنتاج الكهرباء، والتي من المقرر أن تبدأ بإمداد شبكة الإمارات بالطاقة الكهربائية بحلول عام 2017، وفقاً لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وقال المهندس "محمد الحمادي" في تصريحات للصحفيين على هامش المنتدى الثاني لتعزيز التواصل مع المجتمع بشأن مشروعات الطاقة النووية: "أنجزت المؤسسة ثلاثة ملايين ساعة عمل دون إصابة واحدة في الأعمال التمهيدية للمشروع".

وتوقع أن يبدأ العمل في إنشاء المحطة منتصف العام المقبل، وذلك بعد أن تتلقى المؤسسة موافقة الهيئة الاتحادية الطاقة النووية على عمليات بناء المفاعلات، كما توقع أيضاً أن تسهم الطاقة النووية بما نسبته 25 بالمائة من حجم الكهرباء المستخدمة بالإمارات بحلول 2020 والتي قدر حجم الطلب عليها بنحو 40 ألف ميجاوات.

يشار إلى أن الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وهيئة البيئة اعتمدتا في يوليو/تموز 2010، رخصة الأعمال التمهيدية في موقع براكة، وتتيح تلك الرخصة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية بدء البناء على المناطق المخصصة للمنشآت والتي لا تشكل جزءاً من محطة الطاقة النووية، وهي الطرق وشبكات الاتصالات، والمباني الإدارية.

وكان كونسورتيوم كوري جنوبي ترأسه الشركة الكورية للطاقة الكهربائية "كيبكو" فاز في ديسمبر/كانون الأول 2009 بعقد قيمته 75 مليار درهم (20 مليار دولار) لبناء 4 مفاعلات نووية ضمن البرنامج السلمي الإماراتي للطاقة النووية.

وأشار "الحمادي" إلى أن المؤسسة شكلت لجنة عقب حدوث كارثة "فوكوشيما" اليابانية في مارس/آذار الماضي، لمعرفة الدروس المستفادة من تلك الحادثة، مؤكداً أن محطة الطاقة النووية الإماراتية تعتمد أعلى معايير السلامة وأن نسبة حدوث أضرار نتيجة الزلازل أو البراكين أو المد البحري لا تتجاوز نسبة واحد في المليون.

وأرجع تلك التأكيدات إلى أن مفاعلات المحطة الإماراتية من الجيل الثالث الذي اعتمد أعلى معايير السلامة ومراحل التطور التي شهدتها تلك الصناعة، مشيراً إلى أن مفاعل فوكوشيما اليابان من الجيل الثاني ويتوفر به تكنولوجيا قديمة مضي عليها أكثر من 40 عاماً.

ويبلغ عدد المفاعلات النووية في العالم نحو 440 مفاعلاً نووياً تنتج حوالي 14 بالمائة من الكهرباء حول العالم، فيما يتوفر بالقشرة الأرضية عنصر اليورانيوم المشع والذي يستخدم لتشغيل المفاعلات النووية لنحو 300 سنة مقبلة.