لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 31 Aug 2011 06:28 AM

حجم الخط

- Aa +

ليبيا تتوقع عودة إنتاج النفط إلى مستواه قبل الحرب خلال 15 شهراً

كانت ليبيا عضو منظمة أوبك تنتج 1.6 مليون برميل يومياً قبل اندلاع الانتفاضة ضد معمر القذافي في فبراير/شباط.

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية الجديد أمس الثلاثاء إنه يمكن استئناف إنتاج الخام في غضون أسابيع ويمكن الوصول بالإنتاج إلى كامل طاقته قبل الحرب خلال 15 شهراً.

وقال نوري بالروين في مقر المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي إن استئناف الإنتاج سيكون خلال أسابيع وليس شهور وأن الوصول إلى الطاقة الكاملة سيحتاج إلى أقل من 15 شهراً بعد استئناف الإنتاج.

وكانت ليبيا عضو منظمة أوبك تنتج 1.6 مليون برميل يومياً قبل اندلاع الانتفاضة ضد معمر القذافي في فبراير/شباط. وتسببت الحرب الأهلية في فرار العمال الأجانب كما تضررت بعض الحقول ومرافئ تصدير النفط.

وقال بالروين إن معظم حقول النفط في حالة "جيدة" ولا تعاني من أضرار كبيرة، لكنه قال إن حقول الألغام حول مرفأ البريقة للتصدير يمكن أن تبطئ استئناف الأنشطة الطبيعية.

وتابع "بمجرد تأمين حقولنا نحتاج للتأكد من إزالة الألغام. ستتطلب زيادة الإنتاج دعماً لوجستياً وربما نحتاج إلى شركائنا الأجانب"، مضيفاً أنهم يعملون أيضاً على دعم الأمن في حقول النفط الصحراوية.

وقال علي الترهوني وزير النفط الليبي الجديد أمس الثلاثاء إنه يتوقع استئناف إنتاج النفط الخام خلال أيام.

وتابع من خلال مترجم في مؤتمر صحفي في طرابلس "في الأيام القادمة نتوقع عودة حقول وآبار النفط للإنتاج بشكل طبيعي".

وأضاف متحدثاً بالإنجليزية "ليس طبيعياً تماماً .. وإنما قريب من الطبيعي". وقال الترهوني إنه لا حاجة لقوات دولية للمساعدة في حماية منشآت النفط.

وأضاف "ليس لدينا اهتمام أو سياسة أو رغبة في دعوة أي قوات دولية لحماية أي منشات نفطية أو لتعزيز الإجراءات الأمنية".

وقال بالروين إن العقود التي وقعت مع المؤسسة الوطنية للنفط قبل الحرب حينما كان يرأسها شكري غانم ستحترم.

وتابع بالروين أنه اجتمع مع شركات نفط أجنبية وأن أول ما أبلغهم به هو أن ليبيا تحترم كل العقود.

وقال رداً على سؤال عن التغييرات التي سيدخلها على مؤسسة النفط الوطنية بعدما أصبحت في أيدي المعارضة "سنجعل المؤسسة الوطنية للنفط أكثر شفافية وستصبح شركات النفط الوطنية أكثر استقلالاً".

وأضاف أنه يخطط لتمثيل ليبيا في الاجتماع القادم لمنظمة أوبك المتوقع في فيينا في ديسمبر/كانون الأول.