لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 6 Apr 2011 09:32 AM

حجم الخط

- Aa +

بترورابغ السعودية تقول هوامش التكرير جيدة في الوقت الراهن

تقول الشركة السعودية إن الاقتصاد العالمي قد يمر بمزيد من الظروف غير المواتية التي تخفض الطلب على المنتجات النفطية.

بترورابغ السعودية تقول هوامش التكرير جيدة في الوقت الراهن

قال الرئيس التنفيذي لشركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) أمس الثلاثاء إن الشركة السعودية راضية بهوامش التكرير في الوقت الحالي، لكن الاقتصاد العالمي قد يمر بمزيد من الظروف غير المواتية التي تخفض الطلب على المنتجات النفطية.

وتنتج الشركة وهي مشروع مشترك بين "سوميتومو كيميكال" اليابانية و"أرامكو" السعودية 18 مليون طن من المنتجات المكررة و2.4 مليون طن من البتروكيماويات سنوياً.

وأبلغ زياد اللبان الصحفيين على هامش مؤتمر للصناعة، أن هامش الأرباح جيد للغاية في الوقت الحالي، لكنه لم يوضح إن كان يقصد هوامش أرباح منتجات التكرير بصفة عامة أم هامش منتج بعينه.

وتفيد بيانات لوكالة "رويترز" أن هامش معالجة خام دبي في سنغافورة بلغ نحو 8.93 دولار للبرميل ارتفاعاً من متوسط الخمسة أيام الأخيرة البالغ 8.89 دولار. وخلال العام المنصرم بلغ متوسط الهامش نحو 5.22 دولار للبرميل.

وقال اللبان إن الأجواء السائدة حالياً ليست أجواء طبيعية.

وأضاف أن ارتفاع أسعار النفط والاضطرابات في الشرق الأوسط وتداعيات موجات المد العاتية والكارثة النووية في اليابان كلها عوامل قد تؤدي لإبطاء التعافي الاقتصادي العالمي إن لم تخرجه من مساره.

ويضم مشروع بترورابغ الواقع على الساحل السعودي على البحر الأحمر مجمعاً للبتروكيماويات به مصفاة نفطية بطاقة 425 ألف برميل يومياً وهو جزء من خطط أرامكو لبناء مزيد من المشروعات المماثلة.

وتنتج المصفاة النفتا والبنزين وزيت الغاز وزيت الوقود إلى جانب منتجات أخرى.

وقال اللبان إنه يجري حالياً دعوة أصحاب عروض محتملة للمشاركة في مناقصة لإنشاء المرحلة الثانية من مشروع رابغ.

وأضاف أن العمل يمضي قدماً في المرحلة الهندسية ومن المتوقع إصدار قرار الاستثمار النهائي بنهاية العام الحالي.

وستشمل المرحلة الثانية من مشروع بترورابغ إنشاء 17 محطة جديدة ورفع إنتاج الايثيلين نحو 30 بالمائة.

وقال اللبان إن وحدة التكسير القائمة التي تبلغ طاقتها 1.25 مليون طن سنوياً، تعمل حالياً على الايثان فقط، لكنها ستعمل على الايثان والنفتا من المصفاة بعد التوسعة.

وتنتج المصفاة حالياً 72 ألف برميل يومياً من النفتا توجه كلها لإنتاج الايثيلين الذي تجري توسعته.

وقال اللبان إن الشركة تعمل على توسعة محفظة منتجاتها، لكنه أحجم عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وخصصت الشركة أيضا 75 بالمائة من مساحة منطقة صناعية تابعة لها لست عشرة شركة لمعالجة البلاستيكات ستعالج إنتاج بترورابغ من الراتنج.

وقال اللبان إنه يجري بالفعل إنشاء سبعة مصانع في الموقع.