لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 21 Oct 2009 09:25 AM

حجم الخط

- Aa +

طاقة الإماراتية وشركاء يعتزمون استثمار 800 مليون يورو في مشروع غاز

قالت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة إنها اتفقت مع شركاء على استثمار 800 مليون يورو في مشروع لتخزين الغاز في هولندا بشكل مشترك.

طاقة الإماراتية وشركاء يعتزمون استثمار 800 مليون يورو في مشروع غاز
تعمل شركة طاقة في مشروع برجرمير بالاشتراك مع شركات دياس، وإي.بي.إن، وبتروكندا.

قالت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة ( طاقة) اليوم الأربعاء إنها اتفقت مع شركاء على استثمار 800 مليون يورو (1.2 مليار دولار) في مشروع لتخزين الغاز في هولندا بشكل مشترك مع شركة جازبروم الروسية.

وسيمثل المشروع قيمة إستراتيجية، وتجارية كبيرة لكل من هولندا والشركات المشاركة حيث من المتوقع أن يصبح أكبر منشأة لتخزين الغاز يتاح لطرف ثالث في أوروبا.

وستبدأ أعمال الإنشاء في مستودع مستنفد للغاز شمالي أمستردام بعد الحصول على جميع التصاريح اللازمة التي تتوقع طاقة أن تحصل عليها في العام 2010. وتهدف الشركة لبدء العمليات التجارية في العام 2013.

وقال العضو المنتدب لشركة طاقة في هولندا بول فان جيلدر، "هذا تطور مهم ويمثل التزام طاقة بهذا المشروع الرائد".

وتعمل طاقة في مشروع برجرمير بالاشتراك مع كونسورتيوم يضم شركات دياس، وأي.بي.إن، وبتروكندا.

وتسعى الحكومة الهولندية مع تضاؤل مصادرها من الغاز الطبيعي الى تقوية وضع البلاد كمركز للغاز في أوروبا من خلال مشروعات مثل التخزين للمساعدة في تعزيز قدرتها على التفاوض مع كبار مصدري الطاقة عبر استيعاب التقلبات الموسمية في العرض والطلب.

وستقوم شركة جازبروم بتقديم كمية من غاز الأساس للمشروع، وهو ضروري لضمان وجود الضغط المناسب في الخزانات لبدء أنشطة التخزين مقابل حصولها على طاقة إنتاجية عاملة، ومشاركة في التشغيل الفني للمنشأة.

وقال متحدث باسم طاقة، إن الموقع سيعمل بكمية من الغاز تبلغ أربعة مليارات متر مكعب سيتاح ملياران منها الى أطراف ثالثة.

ويأتي قرار الاستثمار النهائي بعد توقيع مذكرة تفاهم بين الشركتين في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

وتمتلك طاقة التي ستتولى تشغيل المنشاة حصة نسبتها 36 بالمئة في المشروع بينما تمتلك دياس وبتروكندا 12 بالمئة لكل منهما. وتمتلك شركة أي.بي.إن الحكومية الهولندية للطاقة 40 بالمئة من المشروع.

وقالت مصادر في سبتمبر/أيلول، إن دياس وبتروكندا ربما تدرسان بيع حصتيهما في المشروع.

وساهمت مصادر الغاز الهولندية بما فيها أكبر حقل بري للغاز في أوروبا بالقرب من جرونينجن بنحو 200 مليار يورو في دخل البلاد منذ العام 1970 تقريباً. لكن من المتوقع أن ينخفض الدخل السنوي من الغاز في السنوات المقبلة بسبب استنفاد الموارد.

وتوسع طاقة أيضاً انشطتها في التنقيب عن النفط والغاز، وإنتاجهما في منطقة بحر الشمال، وأعلنت في يوليو/تموز الماضي، إنها ستشتري وحدة الطاقة لشركة الكيماويات الهولندية (دي.إس.إم).